“سمير مرقص” يحاضر في الأسبوع الرابع من دورة «قادة المحافظين» لإعداد الكوادر الشبابية

 

نظم معهد إعداد قادة المحافظين، محاضرة بعنوان «الحركة المواطنية الجديدة وأثرها الكوني» والتى حاضر فيها الدكتور سمير مرقص، المفكر السياسي، ومستشار رئيس الجمهورية الأسبق، وذلك بمقر الحزب في وسط البلد.
وقال “مرقص”، إن الشباب المصري لديه حماس كبير للمشاركة في الحياة السياسية، خاصة أن لديهم رغبة في الاطلاع والمعرفة.
وأضاف “مرقص”، أن نشاط الحياة السياسية لابد من دعمه من الأحزاب، لأن مصر بحاجة إلي التطورات السياسية خاصة أن العالم بات يتحرك بسرعة في أخر 10 -15 سنة.
وتابع، أن التطورات السياسية في العالم انعكست على الأجيال الجديدة، خاصة أنهم أصبحوا في عالم أخر من السلوكيات وأليات التفكير، نتيجة اختراق محول البحث الإلكتروني «جوجل» لعقولهم.
وأوضح، أن شباب الألفية الجديدة سيساهموا في تغير سياسيات العالم، الأمر الذي تم استنتاجه من نسب تعاملهم مع التكنولوجيا الجديدة في منتصف 2017، وبلغت نسبة استخدام الموبايل كوسيلة تواصل وتعلم حوالي نصف سكان العالم، مشيرًا إلى أن هذه الأرقام تعكس مدى التحول الاجتماعي والسياسي في العالم.
ولفت المفكر السياسى إلى أن العالم يتحرك بشكل مختلف، وأصبح يسيطر عليه قضيتين مهمين، الأولى هي اللامساواة التي تعمل على سد الفجوة بين المواطنين، والقضية الثانية تكمن في فكرة عدم توافر 3 قضايا فرعية للمواطنين وهي العدالة والحرية والحياة الكريمة.


فيما قال الدكتور محمد السعدنى، مستشار الحزب، إن مشاركة الدكتور سمير مرقص في الدورة التدريبية الثانية لمعهد إعداد قادة المحافظين، منح للمثقفين ثقة في عودة الحياة الفكرية والتواصل مع الجماهير والشباب مجددًا.
شارك في المحاضرة الدكتور محمد السعدني، مستشار الحزب، ورئيس مجلس أمناء المعهد، وعمرو الشريف، نائب رئيس الحزب لشئون التنظيم، وشعبان خليفة، رئيس لجنة العمال والفلاحين، وداليا فكري، رئيس لجنة المرأة، وأحمد النجدي، رئيس لجنة الشباب. صرح بهذا رشا عمار رئيس المكتب الإعلامي لحزب المحافظين

شارك هذا المقال:

جميع الحقوق محفوظة لموقع جورنال الحرية

تصميم وتطوير شركة Creative In Design