فتاة تمكنت من إنقاذ 37 ألف إفريقي

كتبت / فريهان طايع – تونس
ريتشال فتاة محبة للخير تمكنت بفضل حسها الإنساني و شعورها بالآخرين من توفير مياه صالحة للعديد من الأشخاص في إفريقيا و ذلك بعد جمعها تبرعات في عيد ميلادها
هي قد ماتت الآن و لروحها السلام لكن رسالتها قد وصلت لملايين العالم الذين ساندوا هاته الحملة لجمع التبرعات و إرسالها لأفريقيا
طفلة صغيرة اليوم و رغم أنها رحلت عن عالمنا لكنها أعطت دروس للإنسانية بأكملها
أكثر كلمات قد خلدتها كلمات صرخت بهم من أعماقها في عيد ميلادها مستخدمة بذلك وجدانها قائلة “في 12 يونيو سأكون في التاسعة من عمري، اكتشفت أن ملايين الناس لم يصلوا إلى سن الخامسة لماذا؟ لأنهم لا يستطيعون الحصول على مياه صالحة للشرب.”
و قد تمكنت من جمع 1،2 مليون من التبرعات من كافة أنحاء العالم
العالم يتكالبون من أجل المصالح و تحقيق أمنيات على الصعيد الشخصي بينما طفلة من خلال أمنية لها حققت أماني العديد من الناس و انقذتهم من الموت إنها الإنسانية التى لا تموت في قلوب الأطفال الذين يملكون البراءة و حب الخير لجميع بدون إستثناء
بفضل حبها للخير و شعورها بالآخرين أنقذت 143 قرية في أثيوبيا من العطش.

شارك هذا المقال:

جميع الحقوق محفوظة لموقع جورنال الحرية

تصميم وتطوير شركة Creative In Design