كيف نربي اطفالنا -5- التربية بين الدلال والقسوة

كتب فريد حسن من بروكسل

كيف نربي اطفالنا -5- التربية بين الدلال والقسوة :
تابع لبحث الطعام كحاجة فطرية غريزية عند الطفل :
وبالتالي يصبح البكاء عند الطفل وسيلة ليس للحصول على الطعام فقط , بل للحصول على رغبات أخرى , وهكذا يكون الاهل قد خطوا الخطوة الاولى في طريق دلال الطفل وشططه , وكلما دام ذلك طويلا , أو كلما تضخم هذا الدلال كلما صار الحل صعبا في المستقبل ؟
كان هذا عن طعام الطفل قبل ظهور اسنانه , اما بعد ظهورها فالأمر غير ذلك , حيث يصبح الطفل قادرا على تناول كثير من أنواع الطعام , وتبدأ مشاكل أخرى بالظهور ( غير كمية الطعام – وعدد الوجبات ) حيث تظهر مشكلة الانواع التي يحبها الطفل فيكثر منها , والأنواع التي لا يحب أن يتناولها فيرفضها !
وقد يكون اكثار الطفل من تناول بعض انواع الاطعمة ضارا بصحته كالشوكولاته والسكاكر والبوظة والعلكة وأنواع من الفواكه , وبعض اطعمة السوق الجاهزة وهي الاخطر والتي لا يمكن مقارنتها بطعام البيت من حيث النظافة والقيمة الغذائية ؟
وقد يمتنع الطفل عن تناول انواع مفيدة من الطعام كالحليب والبيض والتفاح واللحم , وتصبح مشكلة الطعام في هذه المرحلة بحاجة الى دقة متناهية في التعامل معها حيث لابد من التوفيق بين عوامل عديدة مؤثرة في تغذية الطفل ولنستعرض اهم هذه العوامل :
1- عاطفة الابوين في تلبية طلبات الطفل ؟
2- رغبة الطفل الجامحة وشهواته اللامحدودة ؟
3- صحة الطفل وما تحتاجه كما وكيفا ؟
4- سلامة الطفل والمحافظة عليه من الاخطار ؟
5- ظروف الاسرة المادية ؟
6- الظروف المرافقة لاطعام الطفل ( من نظافة – وزمان – ومكان )
ويكون الاخلال بواحدة من هذه العوامل سببا لضرر في اتجاه ما ؟
ولنستعرض كلا من هذه العوامل بشيء من التوضيح او التفصيل :
1- عاطفة الابوين في تلبية حاجات الطفل : ولابد ان تكون مقرونة بالعقل والعلم حيث لا تلبي من طلبات الطفل الا الصحيحة والمفيدة منها , اما ماعدا ذلك من طلبات فانها قد تضر بالطفل آنيا أو مستقبلا , ويجب على الاهل اخذ الحذر منها , إن الإسراف الزائد والبذخ في الطعام له أضرار اكثر من أن تحصى , إن كان ذلك على صحة الطفل او سلوكه ( الآني او المستقبلي ) إضافة لما تسببه من هدر لدخل الاسرة , وما قد ينجم عنه من توترات في العلاقة بين الطفل واهله بمجرد انقطاع هذا الدفق الهائل من الاطعمة الغالية الثمن ؟
كما أن المبالغة المبكرة في المصروف لطفل في سنيه الاولى , يعني السير في متوالية هندسية يصعب الاستمرار فيها ؟
فالطفل الذي يعطى وهو في الثالثة من عمره خمسين ليرة لن يرضى بأقل من ضعفها عندما يبلغ السادسة وهكذا دواليك حتى يصل المبلغ في فترة المراهقة الى رقم يرهق الاهل من جهة ويودي بالطفل الى الانحراف في واحد من أنواع السلوك الضارة من جهة أخرى ؟
مع تحيات الباحث فريد حسن – والى اللقاء في التدوينة القادمة

شارك هذا المقال:

جميع الحقوق محفوظة لموقع جورنال الحرية

تصميم وتطوير شركة Creative In Design