أضرار الشيشة تفوق تدخين السجائر وباء اسمه “جليس السوء”

 

– تؤثر على الدورة الشهرية وتقلل من خصوبة المرأة وتسبب العقم أحياناً.
– يسبب تدخين الشيشة نقصاً فى نمو الجنين وصعوبة فى تنفسه.
– خرطوم الشيشة أهم ناقل للعدوى الميكروبية بين أوساط المدخنين.
– خطر المواد السرطانية فى حالة الشيشة بالنكهات يتضاعف.
إعداد/ نوران الريفى

تعالت صيحات التحذيرات من مخاطر تدخين “الشيشة”، ويصف المراقبون تفشيها فى العالم بأنه “وباء حقيقى”! وقد أظهر المسح العالمى لاستخدام التبغ بين الشباب أن تدخين السجائر قد استقرّت نسبته أو تراجعت، ولكن أنواعاً أخرى من التدخين آخذة فى الانتشار وأهمها تدخين الشيشة. ويعتبر الشرق الأوسط واحداً من المناطق الأكثر استهلاكا للتبغ فى العالم. وبحسب أطلس التبغ، فقد شهد العقد الأخير زيادة لافتة فى عدد المدخنين بدول الشرق الأوسط، وشكلت فئة الفتيان نسبة تقترب من 15% والفتيات نسبة 9% من إجمالى عدد المدخنين.

وتشير الدراسات المسحية إلى حقائق مقلقة، إذ تُظهر دراسة من عام 2011 فى لبنان أن ما يقرب من 35% من الفتيان والفتيات الذين تتراوح أعمارهم بين 13-15عاماً يدخّنون الشيشة بانتظام، التى قد تختلف تسمياتها (أرجيلة ونارجيلة). بالإضافة إلى ذلك، فإن ما يقرب من60% من المراهقين فى الفئة العمرية ذاتها جرَّبوا تدخينها مرة واحدة على الأقل فى تلك السنة. أما فى الأردن فقد ارتفعت نسبة تدخين الشيشة بين المراهقين بمقدار 72% بين الفتيان، و36% بين الفتيات، ما بين العامين 2008 -2011، بحسب دراسة نُشرت فى عام 2013 فى المجلة الأوروبية للصحة العامة.
نعم التدخين كله شر، لا فرق بين السجائر أو الشيشة أو غيرها من وسائل التدخين، كما أن الموضوع ليس دعوة لاستبدال الشيشة بالسجائر، لكنه نوع من تجلية الحقائق وإيضاح المضار المترتبة من الشيشة والتى تفوق مخاطر السجائر، ورغم أن معسل الشيشة هو نفسه تبغ السجائر المحتوى على النيكوتين والقطران وأول أكسيد الكربون والمعادن الثقيلة مثل الزرنيخ والرصاص إلا أنها تتفوق عليها ضررا من وجوه كثيرة:
– كل “نفس” شيشة يوازى تدخين سيجارة واحدة، وأن جلسة واحدة من تدخين الشيشة قد تساوى تدخين من 20 إلى30 سيجارة.
– تدخين ساعة من كاملة من الشيشة يطلق فى الجو المحيط من المواد المسرطنة والسامة ما تطلقه 10-20 سيجارة. أى أن تأثير التدخين السلبى الناتج عن تدخين الشيشة قد يفوق فى خطره تدخين السجائر.
– تدخين الشيشة لمرة واحدة لمدة 45 دقيقة له أثر سلبى على وظائف الرئة، وارتفاع حاد بنسبة غاز أول أكسيد الكربون السام من 307 جزء فى المليون إلى 24.2 جزء فى المليون.
– أثناء تدخين الشيشة يميل المدخنون إلى إطالة زمن سحب الدخان مما يزيد من تشبع الرئة به وارتفاع نسبة الخطورة منه بالمقارنة بالضرر الناجم من تدخين السجائر (100 ضعف السموم الموجودة بالسجائر العادية)، حيث يحتوى دخان الشيشة على أكثر من أربعة آلاف مادة ضارة أهمها: النيكوتين، والمعادن الثقيلة، وأول أكسيد الكربون والقطران وغيرها من المواد السامة.
– الدخان المنبعث من الشيشة يحتوى على مستويات قاتلة من اليورانيوم والرصاص، وهى من العناصر السامة التى ترفع فرص الإصابة بأمراض القلب والسرطانات على المدى البعيد.
– تدخين الشيشة يؤدى إلى ارتفاع مستوى النيكوتين والكوتينين فى بلازما الدم واللعاب، وكذلك فى البول، وبالتالى فهو يؤثر على أنسجة الفم واللثة. كما أن التبغ المستعمل فى تحضير المعسل يحتوى على نسبة كبيرة من المبيد الكيماوى السام (دى تى تى) بنسبة مرتفعة، بل هناك أكثر من 140ملجم من المعادن الثقيلة وكمية كبيرة من السموم فى كل كيلو جرام من التبغ.
– الخرطوم الذى يستخدمه المدخن فى السحب عند تدخين الشيشة، والصمام الذى يطرد منه الدخان الزائد هما مصدر الخطورة الأكبر فى الشيشة، ففيهما تنتقل ملايين الميكروبات من مدخن إلى آخر حتى أصبحت الشيشة أهم ناقل للعدوى الميكروبية بين أوساط المدخنين وخاصة مرض الدرن (30-40% من أنابيب الشيشة تحتوى على العصيات المسببة للسل الرئوى)، وبكتيريا الهليكوبكتر التى تسبب قرحة المعدة، ومسببات التهاب الكبد الوبائى (ب).
– المعسل المنكه بالتفاح – وغيره من أنواع المنكهات – ليس أقل ضررا كما يعتقد البعض، حيث كشفت البحوث أن خطر المواد السرطانية فى حالة الشيشة بالنكهات يتضاعف. كما أن الرائحة المميزة لدخان شيشة التفاح يعطى انطباع باللذة والمتعة مع إحساس بأنها أكثر قبولا لدى الجالسين فى مجلس تدخين الشيشة حتى ولو كانوا من غير المدخنين، وهذا من شأنه أن يزيد النهم للتدخين ويزيد الطين بلة بالنسبة لنعمة الصحة.
– لا يفوتنا أن نذكر أضرار أوراق الألومونيوم التى تتفاعل مع الفحم الساخن لتنتج فى نهاية المطاف المواد المسرطنة. بالإضافة إلى أن المواد المستخدمة لإشعال التبغ، مثل الخشب سريع الاحتـراق أو الفحم الخطيرة على صحة الإنسان، بسبب المواد السامة التى تنبعث منها.
– مادة النيكوتين فى الشيشة لها تأثير على الأوعية الدموية، وتجعلها تتقلص وهذا يؤدى إلى شحوبة الوجه ويجعل وجه المرأة رمادياً، كما إنه يسبب تجاعيد مبكرة ويؤثر على الشعر والأظافر، إضافة إلى اصفرار الأسنان. والشيشة لها تأثير على الدورة الشهرية وتقلل من خصوبة المرأة وتسبب العقم أحياناً، والمرأة الحامل يسبب تدخين الشيشة لها نقصاً فى نمو الجنين وصعوبة فى تنفسه، إضافة إلى الإجهاد المتكرر لها.

شارك هذا المقال:

جميع الحقوق محفوظة لموقع جورنال الحرية

تصميم وتطوير شركة Creative In Design