ناسا تطور تقنية ذكاء اصطناعى لمعرفة الاتجاهات فى الفضاء

من المعروف أنه لا يوجد نظام ملاحة GPS فى الفضاء الخارجى، لذا فإذا ما ضاع رائد فضاء على القمر أو فى المريخ فقد لا يعرفون الاتجاهات فى النهاية، وهو الأمر الذى دفع وكالة الفضاء الأمريكية “ناسا” للتعاون مع شركة إنتل من خلال تطوير نظام ذكاء اصطناعى قادر على حل هذه المشكلة ومعرفة الاتجاهات فى الفضاء.

ووفقا لما نشره موقع TNW الهولندى، فإن مختبر ناسا للتطوير الحدودى (FDL)، قد اختتم مؤخرا برنامجه الصيفى الذى استمر لمدة 8 أسابيع، والذى ضم 9 فرق تعمل على حل المشاكل الأساسية للسفر للفضاء، والاستعمار خارج كوكب الأرض، وكان هدف هذا البرنامج معالجة هذه الفجوات المعرفية المحددة باستخدام تقنيات الذكاء الاصطناعى.

وقد غطى هذا البرنامج البحث عن الكواكب الخارجية، وإرسال مسبار لمراقبة الشمس عن قرب، ومواضيع أخرى تهم رواد الفضاء الحاليين والمستقبليين، فيما ركز عرضان داخل البرنامج التدريبى على مشكلة الملاحة خارج الأرض لكل من البشر والروبوتات، وكيف يمكننا أخيرًا معالجتها باستخدام تقنيات التعلم العميق الحديثة.

وقد تعامل الأول مع مشكلة تحديد الموقع على القمر، حيث يكون من السهل نسبياً معرفة مكان وجودك على الأرض وذلك باستخدام خريطة قديمة أو تطبيق، أو نظام تحديد المواقع، أو البحث عن المعالم المرئية، أو السير فى اتجاه واحد حتى نصل إلى الماء، أو نسأل شخصًا ما عن الاتجاهات، الأمر مختلف على القمر، حيث يبدو كل شيء على مستوى سطح القمر متشابه.

شارك هذا المقال:

جميع الحقوق محفوظة لموقع جورنال الحرية

تصميم وتطوير شركة Creative In Design