إيمانويل ماكرون يعبر عن عجزه عن إيجاد حلول ترضي الشعب الفرنسي

كتبت / فريهان طايع – تونس

في فترة ليست بعيدة لفتت الاحتجاجات في فرنسا العالم العربي و الغربي ،بلاد الأنوار التى كان يعتقد العالم أنها تعيش أوضاع جيدة اقتصاديا و اجتماعيا و سياسيا عكست كل الصور و صدمتنا بالواقع حيث أن هذه الاحتجاجات أثبتت العكس و لقد ظننا لوهلة أن الأوضاع قد استقرت لكن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في تصريح صحفي له عبر عن مخاوفه و خاصة أن بوادر الأزمة لم تنتهي بعد و لم يتم إلى حد الآن إيجاد حلول لها فمن جهة الشعب و من جهة المعارضين و خاصة أنه رئيس صغير في السن رغم حدته و ذكاءه الدبلوماسي إلا أنه عجز إلى حد الآن عن إيقاف عداء المعارضين له
و قد اعترف أن الحلول يصعب إيجادها في الوقت الراهن و خاصة أن احتجاجات السترات الصفراء سوف تعيد نفسها من جديد و هو ما وضع الرئيس الفرنسي في الارتباك و الحيرة و الخوف على مسار حكومته
فهل سيقع الإطاحة بإيمانويل ما كرون و تغيير الحكم ؟
و هل ستتدخل أطراف أجنبية لدعم المعارضين ؟
كل هذا سوف تجيبنا عنه المرحلة القادمة

شارك هذا المقال:

جميع الحقوق محفوظة لموقع جورنال الحرية

تصميم وتطوير شركة Creative In Design