توم كروز … في ذكرى ميلاده

كتبت نسمة سيف
توم كروز من أبرز النجوم والمشاهير والمشاهير من مواليد شهر يوليو ومن أهم محطات حياته
توماس كروز مابوثير الرابع (بالإنجليزية: Tom Cruise) ويعرف باسمه الفني توم كروز من مواليد (3 يوليو 1962) ممثل ومنتج سينمائي عُرِف بأدائه لكثير من الأدوار في الأفلام الأمريكية التي نالت شهرة عالمية، ومراكز متقدمة في شباك التذاكر، ترشح ثلاث مرات لجائزة الأوسكار وفاز ثلاث مرات لجائزة الغولدن غلوب، يعرف بأنه سينتولوجي ملتزم.

نشأته
ولد النجم توم كروز في 3 يوليو عام 1962 في إحدى ضواحي نيويورك،لأب يعمل مهندسا كهربائيا وأمه معلمة تعليم خاص، لم تكن حياة كروز العائلية مستقرة بسبب التنقل المستمر لوالده بين الولايات الأمريكية وكندا للبحث عن عمل حيث بلغ عدد مرات التنقل قرابة 14 مرة دخل خلالها كروز أكثر من 15 مدرسة وفي سن السابعة اكتشفت أسرته بأنه يعاني من عسر القراءة وأثرت على تحصيله العلمي بشكل كبير. لم تستقر العائلة إلا عند طلاق والديه وأصبح كروز هو المسؤول عن هذه العائلة المكونة من ثلاث شقيقات وأم بقوا في ولاية كنتاكي وبعد زواج والدته انتقلوا إلى نيوجيرسي . التحق كروز بمدرسة داخلية كاثوليكية من أجل تعلم العلوم الدينية بعد زواج والدته ولكن كان حلمه الأول هو أن يكون مصارعا محترفا إلا أن الإصابة التي تعرض لها في ركبته عندما كان في سن 16 حطمت هذا الحلم، مر كروز في حياته بالكثير من المتناقضات فخلال دراسته التحق كروز في فرق المسرح المدرسي وأصبح أحد نجوم المسرح على مستوى المدرسة ونال شهرة كبيرة بين زملائه في المدرسة ليكتشف أن لديه رغبة جارفة من أجل التمثيل والاستمرار في هذا النجاح حيث قرر بعد تخرجه من المدرسة الثانوية في عام 1980 الذهاب إلى نيويورك بحثا عن الأضواء وكان عمره في ذلك الوقت لم يتجاوز 18 عاما.

بداياته في مهنة التمثيل.
منذ اللحظة الأولى التي وصل فيها كروز إلى نيويورك وضع لنفسه هدفا وهو أن يحقق أحلامه خلال فترة لاتتجاوز العشرة أعوام، حيث انطلق منذ أول يوم لوصوله لنيويورك للبحث عن من يساعده في تحقيق أحلامه فبدأ يتردد في على وكلاء الفنانين وحضور اختبارات التمثيل التي يعلن عنها في الصحف، إلا أن جميع جهوده باءت بالفشل وأنفق كروز كل مايمتلكه من مال وأصبح بلا مأوى حيث أقام عند أحد اصدقائه لفترة وجيزه على أمل أن يحصل على فرصة في عالم الأضواء ومن إحدى المتناقضات التي واجهها كروز هي أن يتم رفضه في أدوار التلفزيون بسبب أن مستوى جماله أقل من الحد المطلوب مع العلم أن إحدى المجلات اختارته فيما بعد للقب أجمل الرجال وسامة، وفي نهاية المطاف حصل كروز على دور بسيط في فيلم Endless Love أمام النجمه بروك شيلدز عام 1981 حيث أنفق كروز آخر دولار يمتلكه من أجل اقناع سمسار الكومبارس كي يقنع المخرج ليقبله في هذا الدور ونجح في ذلك، حيث اضطر بعد هذا الدور للعودة إلى منزل عائلته في نيوجيرسي بسبب عدم امتلاكه أي مبلغ لكي يطعم نفسه ولم يكن في جيبه سوى 12 دولار دفعها ثمن تذكرة التاكسي الذي أعاده للمنزل. وبعد عدة أشهر من هذه المأساة عرض عليه أحد المنتجين دورا بسيطا في فيلم Taps حيث كان هذا الدور من نصيب ممثل آخر اعتذر قبل التصوير فمنح الفرصة الأولى لكروز كي يبدأ مشواره، وبعدها شارك كروز في عدة أفلام صغيرة لم يتمكن فيها من تحقيق النجاح المطلوب. وفي عام 1983 سطع نجم كروز عندما عرض عليه أول بطولة مطلقة في الفيلم الكوميدي ريسكي بيزنس وحقق الفيلم نجاحا باهرا وأصبح النجم الشاب معروفا لا سيما عند أوساط الشباب والفتيات.

شارك هذا المقال:

جميع الحقوق محفوظة لموقع جورنال الحرية

تصميم وتطوير شركة Creative In Design