انتشال عدة جثث في البحر

كتبت / فريهان طايع – تونس

ليبيا تواجه في المصير المشؤوم
اليوم قد تم انتشال عدة جثث في البحر حيث وصل العدد ل 62 شخص حاولوا الهجرة لكن لسوء حظهم انقلب مركبهم قبالة سواحل طرابلس لينجر عن ذلك مجزرة بأتم معناها
و المحزن أكثر من هذا أنه لازالت هناك جثث لم يقع العثور عليها و لا زالت الأرقام تزداد حيث وصل عدد المفقودين ل 115 مفقودا من بينهم نساء و أطفال
الأمر لازال يزداد سوء لليبيا بعد الثورة فمنهم بفضل المال تمكن من لجوء لتونس و العيش فيها و منهم من لم يتمكن فبقى يواجه مصير سئ جدا في ليبيا و منهم من خاطر بنفسه و قرر المهاجرة بدون حتى تفكير في العواقب و النتائج
قد تدمرت ليبيا بالكامل تحت ما يسمي بالثورة لكن في الحقيقة الخفايا عديدة وراء ستار ملئ بالكواليس ،معاناة الشعب الليبي لا تحصى و لا تعد و خسائرهم جسيمة هل سمعنا سابقا بليبي يهاجر خلسة اليوم اصبحوا يعيشون في الفقر اصبحوا لاجئين و اصبحوا يسلكون الهجرة الغير شرعية مأساة عديدة بعد الثورة الليبية التي غيرت مسار الدولة و الشعب و التى انجر عنها تشتيتهم في كل مكان.

شارك هذا المقال:

جميع الحقوق محفوظة لموقع جورنال الحرية

تصميم وتطوير شركة Creative In Design