كان لايحبها ….تراهُ كوالدها .. ساره رياض _العراق

كان لايحبها ….تراهُ كوالدها
يخونها ..يغتابها
وهي مشرعة ذراعيها
تنتظر بلهفه هداياه
تضن أنه يغازلها او يفتنها كلماته
والصباح يمتلئ بالشوق إليه يتجاهلها
فيعتصر شغاف قلبها
كان ذالك القبح يملكهُ
وهي فراشة لاهيه
عبثية طفولية الروح
ما أغباها

 

شارك هذا المقال:

جميع الحقوق محفوظة لموقع جورنال الحرية

تصميم وتطوير شركة Creative In Design