محاولة جديدة لعلاج الاحتباس الحراري

كتبت نسمة سيف
‏كشفت دراسة جديدة أن الحكومات قد تتمكن من وقف الذوبان المستمر للغطاء الجليدي لغرب القارة القطبية الجنوبية في المحيط بفضل مشروع هندسي يهدف لكساء سطحه بـ ‎الجليد الصناعي
‏ويعتقد علماء بأن ظاهرة ‎الاحتباس الحراري تسببت بذوبان ‎الجليد عند ‎القطب الجنوبي وهو ما سيسفر في نهاية المطاف عن ارتفاع مستوى سطح ‎البحر عالمياً بنحو 3 أمتار على الأقل على مدى قرون

‎ ‏ويتصور المشاركون في الدراسة الجديدة أن استخدام 12 ألفاً من توربينات الرياح لرفع مستوي المياه في القطب الجنوبي إلى السطح لتتجمد وتضغط على المنطقة السفلى ومنع استمرار انهيارها
ومع تزايد موجات‎الجفاف و السيول و ‎العواصف و ‎حرائق الغابات المرتبطة بتغير‎ المناخ في أنحاء العالم بدأ بعض العلماء التفكير بجدية في سبل للتدخل ‏وتأتي الأولوية العاجلة حالياً لتقليل انبعاثات ‎الكربون اللازمة للوصول إلى درجات الحرارة المستهدفة بموجب اتفاق ‎باريس للمناخ المبرم عام 2015
‏وقال الأستاذ في معهد بوتسدام الألماني لأبحاث تأثير ‎ المناخ أندرس ليفرمان لرويترز إن الارتفاع المتوقع في مستوى البحر قد لا يظهر قبل مئات السنين إلا أن البحوث تعقد مبكراً خوفاً على مصير السكان الذين يقيمون على أراض منخفضة

‎ ‏وقال ليفرمان “ارتفاع مستوى البحر بسبب (ذوبان) غرب القارة القطبية الجنوبية سيؤدي في نهاية المطاف إلى غمر هامبورج وشنغهاي ونيويورك وهونج كونغ”

شارك هذا المقال:

جميع الحقوق محفوظة لموقع جورنال الحرية

تصميم وتطوير شركة Creative In Design