سها محمد حسام الدين شعبان

سها محمد حسام الدين شعبان
مواليد حلب 1963
– حاصلة على إجازة باللغة الفرنسية وآدابها من جامعة حلب .
– دبلوم تأهيل للترجمة والتعريب من جامعة حلب .
– قامت بتدريس اللغة الفرنسية ( لغة ثانية ) بجامعة حلب لمدة ستة عشر عاماً.
– مقيمة بالخليج منذ 2006 .
– قامت بنشاطات ثقافية بالخليج أهمها دراسة عن الفن الاسلامي، وتدريس اللغة العربية لأجانب من مختلف الجنسيات.
– لها مجموعة من النصوص الأدبية التي تقترب من جماليات السرد القصصي التحليلي وتعمل عل جمعها وتنسيقها وإعدادها للطبع.
**على الفيس بوك :
في أواخر الثمانينات وفي سن مبكرة عرفت الشغف بالتراث وبدأت بالاطلاع على الكتب الموثقة له : ” أمثال حلب وماردين للأب يوسف قوشقجي ” ثم “موسوعة حلب المقارنة” للعلامة المرحوم : خير الدين الأسدي .
– مع بداية عام 2014 بدأت كأدمن في مجموعة موسوعة الأمثال الشعبية الحلبية .. وخلال أشهر تنبهت الى التطور السريع للمجموعة والكم الهائل من المعلومات التراثية الشعبية وإمكانية جمعها وادارتها والاستفادة منها … فبدأت بوضع قوانين للصفحة وادارة مواضيعها عبر طرح مواضيع مخصصة وجمع المعلومات من أهل الخبرة على مجموعتها حول كل موضوع … فقامت بفهرسة المواضيع لكل موضوع مفرداته أمثاله العادات والتقاليد المتعلقة به ( كموضوع حمام السوق مثلا .. وموضوع الأسواق الشعبية سوق الجمعة مثلا ) .. مع فهرسة المواضيع وتوثيق روابطها ..
تجاوز عدد أعضاء المجموعة الخمسين ألف عضواً … وعدد ملفاتها تجاوز المئة ملف يحتوي كل ملف على عشرات الحوارات والمواضيع الموثقة:
– منها ما يفهرس مفردات حلبية كمصطلحات خاصة ببعض المهن … أو ألفاظ واستعمالاتها .
– منها ما يهتم بتعابير.
– منها ما يهتم بالعادات والتقاليد في المناسبات الخاصة .
– منها ما يهتم بقوالب كالأمثال أو الهناهين أو دناديش النانات أو المواويل السبعاوية أو حتى الأغاني والحكايات الشعبية .
– بالاضافة الى ملفات خاصة بأعلام حلب بعدة مجالات .
– ملفات مختصة بمعالم حلب .
بالاضافة الى الملفات المكتوبة … جمعت من الأعضاء صوراً من منازلهم تحت تسمية ” مقتنيات البيت الحلبي ” ثم جعلتها في ألبومات مخصصة … ” نباتات زينة … وثائق ومقتنيات شخصية .. مفروشات وديكور … أشغال يدوية .. الخ ”
كرست وقتها وجهدها بمبادرة شخصية فردية تطوعية لتوثيق التراث الحلبي غير المادي وتركت جميع الملفات المصنفة مع روابطها على المجموعة ذاتها بين أيدي المطلعين والموثقين ليستفيد منها من يشاء في أي وقت يشاء .
بالاضافة للملفات والألبومات الموثقة فإن المجموعة تسعى لاحياء التراث.. وابقائه متداولاً بين جمهورها الواسع رغم البعد والشتات .
– عام 2015 أسست لمجموعة ثقافية جديدة تتناول مختلف المواضيع الثقافية من أدب وفن وسياحة .

شارك هذا المقال:

جميع الحقوق محفوظة لموقع جورنال الحرية

تصميم وتطوير شركة Creative In Design