حكايات بغدادية بقلم / بان البغدادي – العراق

 

شعوبي ابراهيم
————-
هو شعيب بن الحاج ابراهيم بن خليل بن اسماعيل العبيدي ،،، ولد في محلة الشيوخ في الاعظمية عام ١٩٢٥ واشتهر بأسم شعوبي ابراهيم ،،نشأ في مدينة الاعظمية،،حيث ان هذه المدينة هي مدينة مقامية،،تتنفس المقام وتتذوقه وتحافظ عليه،،كان في صباه يحرص على حضور المناقب النبوية والاستماع لقراء المقام ،،،اكمل شعوبي ابراهيم دراسته الابتدائية في مدرسة الاعظمية الاولى ،،ثم اكمل الدراسة المتوسطة فيها ،،ايضاً،،وأكمل الاعدادية في ثانوية بيوت الامة المسائية الاهلية في الكاظمية،،ثم دخل معهد الفنون المسائي عام ١٩٥٢ على آلة الكمان ،،تخرج من المعهد عام ١٩٥٦ ،،،،دخل شعوبي ابراهيم الاذاعة عام ١٩٤٨عازفاً على آلة الرق مع الفرقة الموسيقيه ،،وأسس مع الحاج هاشم الرجب فرقة الچالغي البغدادي عام ١٩٥١ ،،كان كثير الاستماع لقراء المقام عن طريق الاسطوانات والاشرطة،،فأصبح صديقاً لجميع قراء مدينته وفطنوا الى موهبته في حفظه وحبه لهذا الفن ،،وتفوق عليهم بمعرفة اسراره وقواعده وأصوله حتى أصبح خبيراً في ذلك ،،،،يعد الفنان الراحل شعوبي ابراهيم أديباً ومدرساً،، وأحد اعلام الموسيقىٰ في العراق في مجالات العزف والتراث والتدريس،، فهو فنان متعدد المواهب وعازف بارع وأصيل على آلة الجوزة،،والتي بقيت علامة مميزة من علامات عطائه الخالد،،، شعوبي ابراهيم أديب موهوب بالفطرة وشاعر ذو خيال واسع ،، كتب الكثير من الموالات والاشعار لكبار قراء المقام أمثال الراحل يوسف عمر وعبد الرحمن خضرو جميل الأعظمي وحمزة السعداوي
( رحمهم الله جميعاً ) وهو من وضع كلمات الاغنية الجميلة ( داري ) من نغم ( البنجگاه )،،،
داري داري أنا أنا،،،،،،،،،أنا داري بلي بلي
بهوى الاسمر انا انا،،،،،،،،، ولهان
في عام ١٩٨٢ أصدر كتابه ( دليل الانغام لطلاب المقام ) ويعدّ كتابه هذا كتاباً منهجياً وعلمياً لتدريس هذه المادة التراثية،،،كما ان اول كتاب ألفه الفنان شعوبي كان بعنوان ( المقامات ) والذي صدر عام ١٩٦٣والذي جمع فيه الواناً من فنون الجد والهزل والدعابة والفكاهه وفنون الغناء والأبوذية والعتابة،، ،،،بالاضافة الى ذلك فقد كان فنان بارع في فن النجارة وكان سنوياً يصنع زوجين من الزوارق الجميلة الخاصة به،،،
توفي الفنان الراحل عام ١٩٩١ وقال عنه الفنان الراحل الموسيقار ( روحي الخماش ) : إن شعوبي ابراهيم حجة في المقام العراقي،،،،
رحم الله الفنان الراحل (اباهيثم ) شعوبي ابراهيم

شارك هذا المقال:

جميع الحقوق محفوظة لموقع جورنال الحرية

تصميم وتطوير شركة Creative In Design