سيتا هاكوبيان

كتبت / بان البغدادي – العراق

ولدت الفنانة الجميلة سيتا هاكوبيان في مدينة الجنينة في البصرة عام 1950 وهي من أصل ارمني كانت بدايتها الفنية نهاية الستينات ولكن شهرتها الحقيقة انطلقت في بداية السبعينات وهي أول مطربة عراقية أدخلت في اغانيها آلات موسيقية غربية مثل الاورگ والبيانو وتميزت بلون غنائي جديد ورائع كصوتها الساحر ولقبت بفيروز العراق واستمرت في تقديم أجمل وأروع الاغاني خلال مشوارها الفني الرائع الذي انتهى عام 1984 عندما قررت الاعتزال بشكل نهائي والهجرة خارج العراق مع زوجها المخرج عماد بهجت ورغم غيابها عن جمهورها وابتعادها عن الاضواء لفترة طويلة الا انها مازالت حاضرة في قلوب محبيها من خلال اغانيها الجميلة التي تناقلتها الأجيال عام بعد عام وإلى وقتنا هذا ستبقى سيتا هاكوبيان فنانة الجمال والاحساس من زمن الجمال والابداع ❤️

شارك هذا المقال:

جميع الحقوق محفوظة لموقع جورنال الحرية

تصميم وتطوير شركة Creative In Design