تحية للجزائر في عيدها الوطني

تحية للجزائر في عيدها الوطني
2019/7/5 – 1962/7/5
شعر : محمد قجة
_ 1 _
تغير وجهك ؛ أشرق بالحب
والضحكات وبوح العصافير
وهي تغازل خيط الصباح الندي
تخلصت من لونك الكالح المستعار
رميت القيود إلى البحر سودا
تهدهدها الأعين الزرق
وعدت لسمرة شمسك
والعين عاد إليها صفاء العسل
_ 2 _
دعيني أبحر في ليل عينيك
عبر الزمان… وعبر المكان
فأبصر في عمق عينيك أطياف ” عقبة ”
يزحم وجه المحيط بوهج الحضارة
وألمس في وجهك العربي الأصيل رموز الإباء
ولون العناد ؛ وشكل المسافات
تحفر أركانها في عرى الذاكرة
وتبقى برغم الأعاصير يقذفها البحر
يأتي قراصنة الغرب في يدهم بندقية غدر
وفي عينهم نظرات من الحقد ظلت تكاثف عبر الزمن
_ 3 _
هل تسمعون زأرة الليوث في المغاور
هل تبصرون وجهنا يضيء بالبشائر
فالمارد العملاق من شعبي بكل ثائر
أطلقها كصرخة الأمير ” عبد القادر ”
سأغسل الطغيان عن ارضي بحد الباتر
وأرفع المشعل حرا في ذره منائري
_ 4 _
لم يطبقوا جفنيك رغم وطأة القيود
فقلبك النابض بالحب وبالبسمة لا يعرف طعم الموت
هل يبدلون دمك القاني بلون ازرق
وهل يظل فوق وجهك الجميل عفن القناع
أشرقت كالزهرة في الجبال
فكان من ثلوجها بياضك الذي لا يعرف الشوائب الغريبة
وكان من “خريفها” أنفاسك العبقة المعطاء
وكنت في تاريخها درة عقد نسجته راحة الأيام
فازين التاريخ من وجهك يا صانعة الأبطال

شارك هذا المقال:

جميع الحقوق محفوظة لموقع جورنال الحرية

تصميم وتطوير شركة Creative In Design