شقيقة الوافد المصري “فقيد ضربة الشمس بالكويت” تستغيث “مديونين بــ 125 ألف جنيه ثمن الفيزا التي سافر بها”

دولة الكويت جورنال الحرية
كتب / علي البطل

ناشدت شقيقة المغترب المصري مصطفى محمود، شهيد “ضربة الشمس” في الكويت الذي لقى حتفه مؤخراً ، وزارة القوي العاملة لجلب حقوق أخيها الذي قضى نحبه أثناء أداءه عمله، حيث سقط من قبل داخل ممشى السرة بعد تعرضه للشمس لوقت طويل ،
وأشارت شقيقة الضحية، في تصريحاتها لإحدى الصحف الكويتية ، أن أخيها قضى نحبه أثناء تأديته العمل المكلف به من قبل المقاول الذي كان يعمل لديه
وأوضحت شقيقة المتوفي، أن شقيقها حاصل على ليسانس حقوق، لكنه لم يجد عمل مناسب، واضطر أن يعمل صباغاً (نقاشاً )لأنه اشترى الفيزا بمبلغ ١٢٥ الف جنيه، لرغبته في سداد ثمن الفيزا المديون بها.

شارك هذا المقال:

جميع الحقوق محفوظة لموقع جورنال الحرية

تصميم وتطوير شركة Creative In Design