أمم أفريقيا. المنتخبات العربيه بين الأداء المتواضع والمقنع وخيبه الآمال.

 

كتب / رشاد فياض
مع نهاية الأسبوع الأول لكأس الأمم الأفريقية، ختمت المنتخبات العربية مبارياتها بنتائج متفاوتة، لتتضح ملامح فرص المنتخبات العربية في البطولة بشكل أكبر.

ونجحت منتخبات مصر والمغرب والجزائر بتحقيق الانتصار من دون استقبال أي أهداف، بينما تعادلت تونس، وخسرت موريتانيا.

وبعد نهاية المباريات العربية الأولى، بالإمكان اعتبار المنتخب الجزائري الأكثر إقناعا، بينما كانت تونس أكثر من خيب الآمال، بتعادل أمام أنغولا “المتواضعة”.

مصر
لم يقنع المنتخب المصري جماهيره الغفيرة التي احتشدت لمشاهدة “الفراعنة” في مباراة الافتتاح، فحقق انتصارا “خجولا بهدف نظيف على زيمبابوي.

ويبقى الحكم مبكرا على منتخب مصر، بحكم أن مباريات الافتتاح عادة ما تتسم بشح الأهداف، لذا يتوقع من “الفراعنة” تقديم مستوى أفضل في المباريات المتبقية، وبالأخص نجم البطولة الأول محمد صلاح.

المغرب
مثل المنتخب المصري، بدا المغرب “باهتا” في اختباره الأول أمام ناميبيا، واحتاج للحظ للانتصار في دقائق المباراة الأخيرة.

المنتخب المغربي لم يشبه ذاك الذي رأيناه في مونديال روسيا، حيث بدت أسود الأطلس بدون مخالبها، وقد تكون لمشكلة اللاعب عبدالرزاق حمدالله وخروجه المفاجئ من معسكر المنتخب سببا تخلخل الفريق في مباراته الأولى.

شارك هذا المقال:

جميع الحقوق محفوظة لموقع جورنال الحرية

تصميم وتطوير شركة Creative In Design