مدير منتخب مصر يكشف حقيقة واقعة التحرش وسحب الهواتف

كتب / رشاد فياض

كشف مدير منتخب مصر لكرة القدم إيهاب لهيطة، أن المدير الفني المكسيكي خافيير أغيري عقد اجتماعا مع اللاعبين، صباح الأحد، على خلفية ما أثير عن واقعة تحرش عبر تطبيق “إنستغرام”.

وقال لهيطة في تصريحات لموقع “سكاي نيوز عربية”، الأحد، إن “بعض اللاعبين أرسلوا رسائل لفتاة على تطبيق إنستغرام بالفعل”، في الواقعة التي أثارت ضجة خصوصا مع خوض منتخب “الفراعنة” لبطولة كأس الأمم الأفريقية.

إلا أن لهيطة أوضح أن ما انتشر بخصوص سحب هواتف اللاعبين أو فتح تحقيق في الواقعة غير صحيح على الإطلاق.

وأضاف المسؤول: “ما تم أن المدير الفني جلس مع اللاعبين صباحا وطالبهم بالتركيز في البطولة والابتعاد عن مواقع التواصل الاجتماعي”.

ومن جهة أخرى، قال لهيطة إن الفتاة لم تقدم أي دليل على مزاعمها بشأن تهديد لاعب المنتخب عمرو وردة لها.

وكانت وسائل إعلام مصرية كشفت في وقت سابق، أن بعض لاعبي المنتخب، ومنهم وردة، حاولوا التواصل مع فتاة عبر تطبيق “إنستغرام” في ساعة متأخرة من ليل السبت.

وقالت الفتاة إنها تعرضت لتحرش من وردة، كما زعمت أنه أرسل لها رسائل تهديد دون أن تقدم دليلا.

وتخوض مصر مباراتها الثانية في كأس الأمم الأفريقية التي تستضيفها على أراضيها، الأربعاء، أمام منتخب الكونغو الديمقراطية، بعد أن حققت فوزا مهما في اللقاء الافتتاحي على زيمبابوي بهدف نظيف.

شارك هذا المقال:

جميع الحقوق محفوظة لموقع جورنال الحرية

تصميم وتطوير شركة Creative In Design