سويسرا : إجنازيو كاسيس : بلادي سوف تكافح التحويلات المشبوهة

كتبت / فريهان طايع – تونس

غسيل الأموال دائما ما يسعى من خلاله رجال السياسة و الأعمال إلى إخفاء أموالهم المشبوهة عبر صفقات كاذبة أو من خلال سرقة أموال الشعب أو غيرها من طرق اكتساب المال غير المشروع ثم يتجهون للبنوك السويسرية لكي لا يقع محاسبتهم من خلال قوانين بلادهم بعد أن اخفوا كل شئ أما اليوم فقد أعلنت سويسرا أنها ستتصدى لكل هؤلاء و سوف تلاحقهم و أنها لن تقبل بهذا و أنها سوف ستتصدى لهذه الظواهر المشبوهة و قد جاء هذا الموقف كتضامن مع الشعب الجزائري و كردع لرجال السياسة الجزائريين الذين نهبوا أموال الشعب الجزائري محاولين إخفائها في البنوك السويسرية متسترين بذلك على جرائمهم حيث أعلن وزير الخارجية السويسري، إجنازيو كاسيس أن بلاده سوف تكافح هذه التحويلات المشبوهة
وقال كاسيس إثر كلمة ألقاها أمام أعضاء البرلمان السويسري إن ” بلاده تؤيد حق التظاهر سلميا، على النحو الذي يكفله الدستور الجزائري”.

وأضاف أيضا أنه “بالاتفاق مع الحكومة الجزائرية، قمنا بدعم بعض الأنشطة هناك، المتعلقة بمكافحة الأموال ذات الأصل غير المشروع، كما طورت سويسرا نظاما يقوم على ركيزتين أساسيتين، هما الوقاية والقمع”.
مؤكدا من خلال كلامه أن بلاده سوف تحرص على الوقاية و القمع و كذلك أنها لن تسمح بالإساءة لها و الإساءة لعلاقتها الخارجية مع باقي الدول بسبب أطراف خارجى عن القانون مؤكدا بذلك أن كل هذه السياسات و القرارات التى اتخذتها مندرجة ضمن استراتيجية التعاون السويسرية لشمال إفريقيا التي تشمل دعم المشروعات ذات العلاقة بالمسار الديمقراطي و أنها متضامنة مع كل أشكال الديمقراطية رافضة الطرق المشبوهة
و تعد هذه الخطوة من أهم طرق ردع كل أشكال غسيل الأموال و محاسبة كل من يتورط في جمع أموال مشبوهة

شارك هذا المقال:

جميع الحقوق محفوظة لموقع جورنال الحرية

تصميم وتطوير شركة Creative In Design