كلنا في الهم شرق بقلم / نجلاء علي حسن – الإمارات

كلنا – في الهم شرق
من المحيط إلي الخليج لافرق
رضينا قروناً باستكانتنا
تكالب العالم لإضاعتنا
وسكتنا
ولكن ، أن تُنزع قلوبنا بأيدينا
أن يُحرق خيرنا بأيدينا
أن نحرق حمام السلام بأيدينا
فالعيب ليس في العالم ، بل العيب فينا
ماذنب سنابل الحنطة ؟
ماذنب العصافير والفراشات
ماذنب أرضنا تحترق بخيراتها
إجتثوا التاريخ والحضارة
إجتثوا أحلامنا بمنتهى القذارة
ويحرقون قمحنا بمنتهى الحقارة
فمن المسؤل عن هذه الخسارة
ماتت أغاني الحصادُ في أفواهنا
ذبلت أعين الفتيات من البكاء
وإسودت وجوههن من لهب الحريق
وبكي أبي علي ضياع عمره وجهد يديه
وتساقط الحمام من السماء
يحمل زيتوناُ يحترق
وفى بحور الحقد أوشكنا علي الغرق
من يطفيء النيران ؟
حَلمنا وضاع حلمنا بالسلام
حَلمنا بالتقدمِ للأمام
فهل حُلمنا أن نأكل خبزاً من أرضنا علينا حرام ؟
إسودت السماءُ من لهب الحقدِ ومن غدر اللئام
شُلت أقلامنا ومات الكلام
فهل حرام علينا أن نحلم ، حتي بالطعام ؟

 

شارك هذا المقال:

جميع الحقوق محفوظة لموقع جورنال الحرية

تصميم وتطوير شركة Creative In Design