مفاتيح النجاح : مفهوم صنع القرار (1) بقلم / سحر السلاموني ( مدرب فن الحياة و تطوير الذات )

ليس هناك خلطة سرية أو تركيبة كيميائية تكمن وراء النجاح فقط عدة مفاتيح رئيسية تتمكن من خلالها أن تصل إلي غايتك .المفتاح الرئيسي للنجاح يبدأ بتحديد الأهداف المرجوه وهذه الأهداف لا يمكن تحقيقها إلا في وجود تخطيط مسبق و تحديد إجراءات العمل التي تتمكن بها من تحقيق هدف تلو الآخر و كل ذلك يتوقف علي قوة إتخاذ القرار وتأثيرة الإيجابي الذي يعد المفتاح الأول وحجر الأساس ، فعملية صنع القرار لها دور مهم في كل جانب من جوانب الحياة سواء المهنية أو الشخصية أو الصحية .. أو ….ألخ فلا يمكنك أن تنمو و تتقدم دون أن يكون هناك ألآف القرارات تم إتخاذها فكل قرار مهما كان صغيرا أو كبيرا يصل بك إلي مرحلة من مراحل التطور في حياتك و قد يغيير جذريا إتجاهاتك في الحياة و في بعض الأحيان قد يكون إتخاذ القرار سبب الرئيسي في الإخفاق و الفشل . وكلمة قرار هي كلمة مشتقة من الكلمة اللاتيني “ Di ciso “ و معناها (القطع أو الإنقطاع ) و قد ترجمت بصورة أبسط للغة الإنجليزي Decision” وتعني (الوصول إلي نهايتها) و يمكننا تعريف مصطلح صنع القرار بأنه خيار بين مجموعة من البدائل المتاحة والممكنة للوصول إلي حل مشكلة مزمنه أو طارئة . فصنع القرار جزء لا يتجزأ من التخطيط ويعتبر إحدي الوظائف الرئيسية للإدارة وهناك نوعين من القرارات هما :
1. القرارات المبرمجه : التي يتم إستخدامها عندما يكون هناك مشاكل منظمه إذ نشأت هذه المشكلة من قبل و تم التوصل إلي إجراءات أو سياسات أو قواعد قياسية في التعامل معها.
2. القرارات الغير مبرمجة : ويتم إستخدامها عندما تكون المشكلة جديدة و غير متكررة ولا يوجد حل مسبق لها .
و ينطوي القرار عادة علي ثلاث شروط رئيسية يشعر بها صانع القرار أثناء إتخاذه القرار وهي : اليقين – المخاطرة – عدم اليقين (الشك ) كما يتطلب تطبيق ذلك أن يكون صانعي القرار علي دراية بجميع الطرق والنظريات المختلفة و الأساليب لإتخاذ قرار فعال باستخدام النهج المناسب للحصول علي حل . فلكل نهج خصائصه و ميزته الخاصة بإستخدامه ويعد من الضروري إتباع منهج معين أو مزيج من مختلف الأساليب وسنذكر منها علي سبيل المثال النهج العقلاني – النهج البديهي ( الحدسي ) فصنع القرار عملية تراكمية و تشاورية كما أن هناك عدة عوامل تؤثر علي نتيجة عملية إتخاذ القرار وهي كالتالي:
• الوقت المتاح لقرار البحث عن منهج
• القيود المفروضه علي البيانات المتاحة
• حدود العقل البشري في معالجة البيانات
بعد تحديد النهج الذي سيتم إستخدامه هناك ست خطوات أساسية تنظم عملية صنع القرار فما هي ؟ للحديث بقية و مفتاح جديد .

شارك هذا المقال:

جميع الحقوق محفوظة لموقع جورنال الحرية

تصميم وتطوير شركة Creative In Design