سقط أربع قتلى إثر اشتباكات بين أنصار حزبين متنافسين

 

كتبت / فريهان طايع
التنافس موجود دائما في عالم السياسة لكن الذي يدهش هو تحوله إلى عداء و عنف
حيث أعلنت الشرطة الهندية مقتل ثلاثة من مؤيدي الحزب اليميني الحاكم “بهاراتيا جاناتا”، وأحد أنصار حزب محلي بتبادل لإطلاق النار في ولاية البنغال الغربية
النزاع ما بين من ينتمون إلى حزب بهاراتيا جاناتا و بين مؤيدي “حزب مؤتمر ترينامول
انجر عنه قتلى و إصابة 18 جرحى آخرين في الولاية الواقعة شرقي الهند و التى تشهد توتر حاد منذ إعلان حزب رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي العام الماضي حملته للانتخابات التشريعية ليس هذا فحسب بل قد أعلنوا سابقا أن هذه  المنافسة ستتحول إلى العنف و التخريب و ذلك بعد التهديد و التنديد و الوعيد و تراشق الكلمات بين الأحزاب و لم يقتصر الأمر على هذا فحسب بل الترهيب و الاتهامات المباشرة بالقتل و لتذكير فإن الصدامات الأخيرة كان سببها رفع أعلام و توزيع ملصقات لحزب مودي في حين اتهم المسؤول المحلي في حزب ترينامول حزب بهاراتيا جاناتا قتل ناشطين لحزبه و هو ما وتر النزاع أكثر في الهند
المنافسة بين الأحزاب السياسية تحولت إلى عداء و عنف و إرهاب في الهند

شارك هذا المقال: