كشف المستور بقلم / جهاد حسن ألمانيا

كشف المستور

هل فكّرنا ولو للحظةٍ واحدةٍ أنّ الأشياء يمكن أن تبقى طيّ الكتمان ؟
ويظنّ بعض الناس أنّ الحياة ستخفي حقائق حصلت ستبقى طيّ الكتمان
ولو فكّرنا بأنّ الصغير سيبقى صغيرًا نكون بهذا مخطئين
لأنّ كلّ شيءٍ سيتضّح لكلّ البشر بعد مرور الوقت
وهل سألنا أنفسنا :
إلى متى يمكن أن نخفي أيّة حقيقةٍ عن عيون وعقول البشر ؟ وهنا نبدأ بمحاسبة أنفسنا على أيّ تصرّفٍ نقوم به مع شخصٍ قريبٍ أو غريبٍ ونكون جادّين في كلّ شيءٍ نقوم به لأنّ الأيّام كفيلةٌ بكشف المستور
وعندما تكشف الأيّام حقائق كانت غامضةً علينا هنا ستكون الصدمة كبيرةً خاصّةً لأشخاصٍ كنّا نظنّهم أوفياء لنا
والّذي يحزن بصراحةٍ هو جهل بعض الأشخاص عندما يقومون بأعمالٍ مسيئةٍ للناس
فكم هو جميلٌ أن نعيش بوجهٍ واحدٍ وأن نحسب حسابًا لكلّ شيءٍ ولانخاف من أيّ شيءٍ مهما طال الزمان بنا
وما لايعجب بعض الناس هو أنّ التاريخ كفيلٌ بكشف أسرارٍ كبيرةٍ كانت مجهولةً من فترةٍ
والآن نحن نعيش في عالمٍ كلُّ شيءٍ فيه محسوبٌ علينا حتّى يمكن تسجيل الكلمات الّتي نكتبها عبر صفحاتنا على وسائل التواصل الاجتماعيّ
والّذي يظنّ أنّه بعيدٌ عن الأنظار يكون مخطئًا بحقّ نفسه فالأيّام القادمة ستكشف أيّ شيءّ كنّا نظنّه طيّ النسيان
———————
جهاد حسن
ألمانيا

شارك هذا المقال:

جميع الحقوق محفوظة لموقع جورنال الحرية

تصميم وتطوير شركة Creative In Design