الخلاف بين إيران و واشنطن لازال قائم أمام رفض روسيا و الصين لقرار أمريكا الأحادي الجانب

كتبت / فريهان طايع
لازال الخلاف بين واشنطن و إيران قائم و أمام تراشق الكلام و التهديد و التنديد و إلى الآن لم يتوصلوا بعد لحلول و مفاوضات سياسية لحل الصراع بينهما و الملفت لنظر أن إيران تلقى الدعم من قبل دول أخرى مثل الصين و روسيا حيث أعلنت الصين و روسيا بشكل مباشر و على إثر خلافهما أيضا مع أمريكا و احتداد الحرب الإقتصادية فقد أعلنت الصين و روسيا أن العقوبات الأمريكية الأحادية الجانب المفروضة على إيران غير مقبولة و ليست منطقية و دعت إلى احترام برنامج إيران النووي
و لا زالت الحلول غير موجودة و غير كافية بعد لحل الأزمة بين إيران و واشنطن و خاصة بعد انسحاب الولايات المتحدة الأمريكية من برنامج الإتفاق النووي حيث ردت إيران على هذا القرار بتعليق تنفيذها بعض التزاماتها بموجب الاتفاق النووي و هو ما زاد التوتر بينهما
في إنتظار التوصل لحلول تنهي الأزمة أو احتداد الأزمة أكثر

شارك هذا المقال:

جميع الحقوق محفوظة لموقع جورنال الحرية

تصميم وتطوير شركة Creative In Design