محمد مهدي الجواهري هو شاعر عراقي يعتبر من أهم شعراء الوطن العربي في العصر الحديث.

 

كتبت / بان البغدادي – العراق

ولد الجواهري في النجف عام 1899،من أسرة ذات سمعة ومقام عالي جدًا بين الأوساط النجفية الدينية والأدبية. وكان أبوه عبد الحسين عالمًا من علماء النجف، ومن أسرة نجفية محافظة عريقة في العلم والأدب والشعر تعرف بآل الجواهر،

عمل الجواهري لفترة قصيرة في البلاط الملكي بعد تتويج الملك فيصل الأول ملكًا على العراق في العشرينيات، وقدم استقالته منها بعد فترة قصيرة،

وفي عام 1949 كان محمد مهدي الجواهري العربي الجنسية الوحيد من حضر في مؤتمر أنصار السلام العالمي الذي أقيم في بولندا وعلى أساسه أُسس مجلس السلم العالمي عام 1950 وأختير عضوًا فيه.

وبعد انتقال العراق من الملكية إلى الجمهورية في تموز عام 1958 كان الجواهري من أشد المتحمسين لهذا الانتقال، وأُطلق عليه في تلك الفترة لقب شاعر الجُمهورية، وأول نقيب للصحفيين . لكن تأزمت علاقت الجواهري بالنظام السياسي مما أضطر لمغادرة العراق إلى لبنان
وفي عام 1961، سافر إلى جمهورية التشيك بدعوة من اتحاد الأدباء، وقدم طلب للجوء السياسي.

وبعد انقلاب 8 شباط 1963 وقتل الزعيم عبد الكريم قاسم سحبت الحكومة العراقية الجنسية العراقية من الجواهري، لرفضه انقلاب عبد السلام عارف،

وبعد وصول احمد حسن البكر لرئاسة الدولة العراقية عام 1968م عاد الجواهري إلى العراق، بدعوة من الحكومة العراقية وأعادت له الجنسية العراقية وقدمت له راتبًا تقاعديًا قَدره 150 دينار كل شهر، وفي أواخر عام 1980 غادر العراق ليستقر في دمشق، وتذكر بعض المصادر أن الجواهري أنتقل إلى سوريا في عام 1983 تلبية لدعوة رسمية،

وفي تسعينيات القرن الماضي سُحبت الجنسية العراقية منه مجددًا بسبب مشاركته في مهرجان الجنادرية السنوي المقام في السعودية عام 1994.

وفاته
توفي فجر يوم الأحد المصادف 27 يوليو/تموز 1997 في إحدى مستشفيات العاصمة السورية دمشق، وشُيع تشييعًا مهيبًا حضره أركان الدولة السياسيين والعسكريين بالإضافة إلى حضور شعبي عظيم، ودفن الجواهري في مقبرة الغرباء في منطقة السيدة زينب في دمشق إلى جانب قبر زوجته السيدة أمونة. وعلى قبرهِ نحتت خارطة العراق من حجر الكرانيت مكتوب عليها «يرقد هنا بعيدًا عن دجلة الخير»

حـييتُ سـفحكِ عن بعدٍ فحَييني *** يـادجلة الـخير، يـا أمَّ البساتين

شارك هذا المقال:

جميع الحقوق محفوظة لموقع جورنال الحرية

تصميم وتطوير شركة Creative In Design