الإصلاح الاقتصادي والنمو السكاني — بقلم الدكتور / السيد عوض

تواجه مصر مشكلة طويلة الأمد عبارة عن مزيج من التركيبة السكانية والجغرافيا
حيث تعيش مجموعة كبيرة ومتنامية من السكان علي إمتداد محدود من الأراضي المنتجة والتي تتوافر فيها كميات محدودة من المياه
من المعلوم أن مصرتضيف كل سنتين الي سكانها عدد يعادل عدد سكان نيوزيلندا أو أيرلندا ( حوالي أربعة ملايين نسمة) وكل خمس سنوات تضيف عدد سكان يماثل عدد سكان السويد أو البرتغال (مايقرب من عشرة ملايين نسمه)
وبالتالي تحتاج مصر نمو إجمالي قوي في ناتجها المحلي بهدف خلق فرص عمل لحوالي مليون شخص يدخلون سوق العمل سنويا
في نفس الوقت الاقتصاد منخفض الإنتاجية حيث تأتي الزيادات المتواضعة في الناتج المحلي الاجمالي بشكل كبير من الزيادة في العمالة ورأس المال وليس نتيجة لزيادة الإنتاجية
ودعنا نتفق في مثل هذه الظروف كان الإصلاح الاقتصادي ضرورة ملحة لكي تستطيع الدولة أن تنهض وتوفر حياة أفضل لمواطني البلاد وجعلها أقل عرضة للضغوط الخارجية
ومن أهم الإصلاحات التي تتبناها الدولة إصلاح التعليم وإصلاح الصحة عن طريق منظومة التأمين الصحي وايضا توفير البيئة العامة التي يتم إدخالها فيها
ولابد من تقوية النظام التجاري والضريبي والقضاء علي البيروقراطية

شارك هذا المقال:

جميع الحقوق محفوظة لموقع جورنال الحرية

تصميم وتطوير شركة Creative In Design