الحرب الدعائية بين أمريكا والصين

كتبت/ نسمة سيف
تستمر الحرب الدعائية بين أمريكا والصين في ظل اشتداد الحرب الاقتصادية ومجال الحرب الأساسي شركة هواوي حيث علق مؤسس شركة هواوي (رن جنغفي) بلهجة تحدي اليوم الثلاثاء على الإجراءات الأمريكية ضد شركته بقوله إنما هي محاولات من الولايات المتحدة لعرقلة الطموحات العالمية لهواوي، وأضاف أن الولايات المتحدة “تستخف” بقوة أكبر شركة للاتصالات في العالم.

وجاءت هذه التصريحات من جنغفي – التي نشرتها وسائل الإعلام الحكومية الصينية – بعد أيام من إصدار الرئيس الأمريكي (دونالد ترامب) أوامر تهدف إلى إحباط أعمال شركة هواوي في الولايات المتحدة، متوجهاً بها شهوراً من الجهود لعرقلة طموحات هواوي في أن تصبح الشركة الرائدة عالمياً في تقنية شبكات الجيل الخامس.

وقال جنغفي لقناة التلفزيون المركزي الصيني CCTV: “إن الممارسات الحالية للسياسيين الأمريكيين تستخف بقوتنا”.

وأضاف: “لا ريب في أن شبكات الجيل الخامس الخاصة بهواوي لن تتأثر. وفيما يتعلق بتقنيات 5G، لن يتمكن الآخرون من إدراك شركة هواوي إلا بعد عامين أو ثلاثة”.

وتأتي تصريحات جنغفي بُعيد تخفيف الحكومة الأمريكية – مؤقتاً– بعض القيود التجارية التي فُرضت الأسبوع الماضي على شركة هواوي، وهي خطوة تهدف إلى التقليل من المشكلات التي قد تواجه عملاء شركة الاتصالات حول العالم.

وانتقدت وسائل الإعلام الصينية يوم الاثنين الولايات المتحدة الأمريكية بسبب مزاعم سرقة الملكية الفكرية، ووصفتها بأنها “أداة سياسية” تهدف إلى قمع التنمية الاقتصادية في الصين.

شارك هذا المقال: