“امرأة تقود طائرة بدون ذراعين”

جورنال الحرية – مصر
كتبت نسمة سيف
    إنها الإرادة القوية ، والتصميم على النجاح ، دون نظر إلى عوائق أو عقبات -مهما كانت قوتها –  تعترض طريقنا ، فلا شيء مستحيل ، وما الأمنيات بالكلمات وإنما بالأفعال ، وكما قال الشاعر  أحمد شوقي – رحمه الله  :

وما نيلُ المطالبِ بالتَّمنِّي .. ولكنْ تؤخذُ الدنيا غِلابا .

وما استعصى على قومٍ منالٌ .. إذا الإقدامُ كانَ لهم رِكَابا

وهذا ما وجدناه حاضرا بقوة مع الأمريكية جيسكا كوكس ، والتي جاءت تجربتها لتؤكد على إنجازات المرأة في مجال الطيران، حيث قادت الطائرة بدون ذراعين ؛ لتبرهن على استمرار تقدم المرأة في مجال الطيران على مستوى العالم ، سواء في مجال هندسة الطيران أم تطوير العمل في المطارات .

  ‏ولدت جيسيكا كوكس في الثاني “2” من فبرايرمن عام 1983 ، في ولاية أريزونا الأمريكية دون ذراعين ؛ نتيجة لإصابتها بعيبٍ خلقي نادر، ورغم ذلك تعلّمت جيسيكا أن تقود الطائرة مستعينةً بقدميها فقط ،والآن هي تلهم النساء في مجال الطيران في جميع أنحاء العالم ،‏فبعد تخرجها في الجامعة في عام 2005،بدأت جيسيكا التدرُّب لتصبح قائدة طائرة، لكن الأمر لم يكن سهلاً عليها ، حيث كانت تحتاج إلى مدرب طيران خاص ، والأهم من ذلك أنها كانت بحاجة إلى العثور على الطائرة المناسبة التي تتوافق مع قدراتها.
‏    وفي عام 2008 ، أصبحت جيسيكا مجازة في قيادة طائرة إيركوب (Ercoupe) الرياضية الخفيفة ، من قبل إدارة الطيران الفيدرالية ، وقد أشارت جيسيكا إلى أنها عاشت طفولة طبيعية ، والتحقت بمدرسة رسميّة ، وكانت نشطة جداً في الأنشطة اللامنهجية ، من دروس الرقص إلى التايكوندو ، والسباحة وعرض الأزياء لفتيات الكشافة .
‏      ومع هذا، فقد حظيت جيسيكا باهتمام غير مرغوب به في بعض الأحيان ؛ بسبب اختلافها عن الآخرين ، وعلى الرغم من تعلّمها كيفية استخدام ذراعين اصطناعيين، إلا أنها لم تحب هذا الشعور غير الطبيعي .

واليوم ، أصبحت جيسكا كوكس أول امرأة في العالم تقود طائرة دون ذراعين ، وهي بذلك تكون ملهمةً ، ليس للنساء فقط ، بل لجميع أصحاب الهمم من النساء والرجال على مستوى العالم .

شارك هذا المقال:

جميع الحقوق محفوظة لموقع جورنال الحرية

تصميم وتطوير شركة Creative In Design