سلطات لوغانسك ودونيتسك “تحاول استباق هجوم كييف كي تحدد الخونة

كتب / وائل حموده

كشف كوزلوف أن جهاز الاستخبارات أبلغه بأن السلطات في كييف تخطط لشن هجوم على عاصمتي الجمهوريتين الشعبيتين، لوغانسك ودونيتسك، وتنظيم انقلاب على السلطة فيهما “في غضون الأيام العشرة الأولى من شهر سبتمبر” الجاري.

وقال كوزلوف إن اغتيال رئيس جمهورية دونيتسك ألكسندر زاخارتشينكو “وضع بداية للمخطط” بغية زرع حالة من الذعر بين السكان والأوساط الحاكمة، حيث تعد كييف هجومها على المحورين الأساسيين، من خلال إجراء معارك معلوماتية وتنظيم اغتيالات جماعية للسياسيين والشخصيات الاجتماعية في الجمهوريتين، على أيدي عملاء تسللوا إلى داخل الهيئات الحكومية والاستخباراتية في الجمهوريتين المعلنتين من طرف واحد.

وأكد كوزلوف أن سلطات لوغانسك ودونيتسك “تحاول استباق هجوم كييف كي تحدد الخونة الذين تشغل غالبيتهم مناصب رفيعة”، مضيفا أن الأمن تمكن من كشف عن أسماء هؤلاء الأشخاص.

شارك هذا المقال:

جميع الحقوق محفوظة لموقع جورنال الحرية

تصميم وتطوير شركة Creative In Design