بإحساسنا نصنع الحياة

كتب جهاد حسن من ألمانيا
أن المراحل التي أعمل بها مع أخوتي المكفوفين تصل إلى ثلاثين مرحلة وقد بدأت فيها منذ عشرين يوما وقد تم تسمية المشروع بإحساسنا نصنع الحياة

وأتمنى من الله أن يمدني بالصحة والعافية لكي أتابع هذا البحث مع مجموعة من الفنانين والفنانات من عدة دول عربية وأن نجري الأبحاث والتجارب خلال خمس سنوات من العمل ونكون التجربة لكل دول العالم وأنا الأن أسعى بتأسيس أتحاد دولي للفنانين المكفوفين في العالم والهدف من هذا الأتحاد تنظيم المعارض الفنية في جميع دول العالم وأشكر كل الفنانين والفنانات المشاركين معي في هذا المشروع الفني الجديد بفكره وفنه المتمثل بتعليم فن الرسم وفن التصوير الفوتوغرافي.

شارك هذا المقال:

جميع الحقوق محفوظة لموقع جورنال الحرية

تصميم وتطوير شركة Creative In Design