“شهرت عباسوف”

جورنال الحرية- طشقند 

كتب: أ.د. محمد البخاري

المخرج السينمائي البارز وفنان الشعب الأوزبكستاني شهرت عباسوف
 الشخصية البارزة في السينما الأوزبكية، وفنان الشعب الأوزبكستاني شهرت صاليحوفيتش عباسوف ولد بتاريخ 16 يناير/كانون ثاني عام 1931 بمدينة قوقند في محافظة فرغانة. وبعد إنهائه دراسته في المدرسة المتوسطة تخرج من المعهد المتوسط الطبي بطشقند عام 1949، ومن كلية الإخراج بمعهد الفنون المسرحية الحكومي في طشقند (حالياً معهد الفنون والثقافة الحكومي الأوزبكستاني) عام 1954.
وتمتع شهرت عباسوف بمواهب فذة، وبدأ نشاطاته العملية كمخرج في المسرح الدرامي الموسيقي في مدينة يانغي يول بمحافظة طشقند. وأنهى دورات الإخراج العليا في استوديو “موسفيلم” عام 1958، وعمل بشكل مثمر خلال الأعوام من عام 1982 وحتى عام 1986 كمخرج، وتولى بعدها منصب مدير “أوزبيكفيلم”، والنائب الأول لرئيس اتحاد السينمائيين في أوزبكستان، وبروفيسور معهد الفنون والثقافة الحكومي الأوزبكستاني.
وخلال مدة تجاوزت الـ 60 عاماً من نشاطاته الإبداعية قدم شهرت عباسوف إسهامات ضخمة لتطوير الفنون الوطنية والسينمائية في أوزبكستان.
وأخرج مسرحيات: “حيل مَيْسَرَة”، و”الأشكال المختفية”، وغيرها من العروض المسرحية؛
وأخرج أفلاماً سينمائية طويلة من بينها:
– فلم “أنت لست يتيماً”؛
– وفلم “عن هذا تتحدث كل المحلة (الحي)”؛
– وفلم “طشقند مدينة الخبز”؛
– وفلم “أبو ريحان البيروني”.
وكلها حصلت على مكان لائق في “المخزن الذهبي” للفنون المسرحية والسينيمائية الأوزبكستانية. وهذه الأعمال الفريدة في عمقها الفني التي أنتجها الفنان المحترف الكبير ساعدت على إشهار التاريخ الغني الروحي وعراقة الشعب الأوزبكي وخصائصه االطيبة في كل العالم.
وأفلام المخرج المشهور دخلت تاريخ الثقافة الأوزبكية، وحصلت على جوائز ودبلومات العديد من المهرجانات السينمائية الدولية الهامة.
ولم يبخل شهرت عباسوف بمعارفه وقواه وطاقته وقام بنشاطات مثمرة كمربي تمتع بخبرات كبيرة وكمعلم حريص وقام بتربية وخرج عشرات التلاميذ من السينمائيين الموهوبين.
وقيمت الدولة خدمات شهرت عباسوف في تطوير المسرح والسينما الأوزبكية بشكل لائق. ومنحته لقب فنان الشعب الأوزبكستاني، وحصل على جوائز الدولة، وقلد وسام “إل يورت حورماتي”، وجملة من الأوسمة والميداليات.
وهذه لمحة سريعة عن حياته وإبداعاته:
تخرج شهرت صاليحوفيتش عباسوف من المعهد المتوسط الطبي عام 1949؛
ومن كلية الإخراج بمعهد أ.ن. أوستروفسكي للفنون المسرحية بطشقند عام 1954؛
ومن دورات الإخراج العليا التابعة لـ”موسفيلم” عام 1958.
وعمل كبير مخرجين في المسرح الدرامي بمدينة يانغي يول؛
ومن عام 1959 عمل مخرج في الاستوديو السينمائي “أوزبيكفيلم”؛
وشغل منصب سكرتير إدارة اتحاد السينمائيين في أوزبكستان؛
وعمل مخرجاً مسرحياً وسينيمائياً.
وحصل على جائزة المهرجان السينمائي الدولي بمدينة فرانكفورت نا ماين عام 1963؛
وحصل على لقب الجدارة في الفنون بجمهورية أوزبكستان السوفييتية الإشتراكية عام 1965؛
وحصل على جائزة المهرجان السينمائي بمدينة آلماآتا لأفضل حل بصري عام 1968؛
وحصل على جائزة المهرجان الاتحادي بمدينة تيبليسي لأفضل إخراج عام 1972؛
وحصل على جائزة الكومسمومول اللينيني عام 1972 لقاء فيلمه “طشقند مدينة الخبز”، وفيلمه “أنت لست يتيماً”، وفيلمه “دراما الحب”؛
وحصل على لقب فنان الشعب بجمهورية أوزبكستان السوفييتية الإشتراكية عام 1974؛
وحصل على جائزة حمزة للدولة بجمهورية أوزبكستان السوفييتية الإشتراكية عام 1974 لقاء فيلمه “أنت لست يتيماً” وفيلمه “أبو ريحان البيروني”؛
وحصل على الجائزة الكبرى للمهرجان السينمائي الاتحادي الثامن بمدينة كيشينيوف عام 1975؛
وحصل على جائزة “الدلفين الذهبي” من المهرجان السينمائي الدولي بمدينة طهران عام 1977؛
وحصل على لقب فنان الشعب في اتحاد الجمهوريات السوفييتية الإشتراكية عام 1981.
وقلد وسام العمل “الراية الحمراء” والميدالية التذكارية “لقاء العمل الشجاع، بمناسبة مرور 100 عام على ميلاد فلاديمير إيليتش لينين”؛
وقلد ميدالية “شهرت” في جمهورية أوزبكستان؛
وقلد وسام “إل يورت حورماتي” في جمهورية أوزبكستان؛
وتوفي شهرت صاليحوفيتش عباسوف الإنسان المتواضع والشخصية الثقافية البارزة والمربي الحريص بتاريخ 25/4/2018 بمدينة طشقند لتبقى ذكراه في قلوب محبيه إلى الأبد.

لقراءة المزيد من الأخبار ، اضغط هنا

شارك هذا المقال:

جميع الحقوق محفوظة لموقع جورنال الحرية

تصميم وتطوير شركة Creative In Design