الاعلامية السورية سائدة الجمال تتجاوز الصعوبات المهنية

كتب / احمد اسكيف – سوريا

سائدة الجمال هي اعلامية سورية مميزة لها كاريزما خاصة وموهبة اعلامية عالية ” حاصلة على اجازة باللغة الانجليزية وعضو في اتحاد الصحفين السورين و وعضو بالامانة السورية للثوابت الوطنية ” تم تعينها بالهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون السوري منذ سنوات كمترجمة للبرامج والمسلسلات الاجنبية في القناة الثانية ومن ثم عملت كمحررة في مديرية اخبار إذاعة دمشق ‘ ولظروف خاصة و انسانية حسب قولها قامت بنقل ملاك عملها من دمشق الى حلب للعمل لصالح المركز التفلفزيوني وقد تزامن ذلك مع الحرب على سوريا. ومنها حلب التى كان لها النصيب الاكبر من الدمار حيث التحقت بعملها كمراسلة للفضائية السورية وقدمت العديد من التقارير لمختلف الانشطة والفعاليات الاقتصادية والاجتماعية وتغطية الاحداث الحربية ميدانيٱ لحظة وقوعها ومن هذا المنطلق كانت تتحدى الصعوبات المهنية ومنذ فترة تم نقل عملها الى إذاعة حلب وكونها قامت بنشاطات عديدة تم تكريمها من عدة جهات وطنية واجتماعية فكانت تستحق ذلك التكريم ‘ “*************”. احمد اسكيف – حلب

شارك هذا المقال:

جميع الحقوق محفوظة لموقع جورنال الحرية

تصميم وتطوير شركة Creative In Design