صابرين النجيلي تغادر الزمن الجميل والمنافسة ستكون على أشدها الأسبوع المقبل

جورنال الحرية – الإمارات العربية المتحدة – أبوظبي

كتب : عاطف البطل

   استكمالا لما كتبناه في الأسبوع الماضي تحت عنوان ” الزمن الجميل يتلألأ في أبوظبي ” فإننا نتابع اليوم ما حدث خلال الحلقة ما قبل الأخيرة من برنامج الزمن الجميل ، حيث باقي من الزمن أسبوع واحد يفضل المشتركين عن التتويج باللقب ، وفي هذه الحلقة وجدنا صابرين النجيلي تغادر “الزمن الجميل” والمنافسة في “البرايم” الختامي سوف تكون تكون على أشدها، كما لاحظنا أن اليمني  عمر ياسين تصدر تصويت الجمهور، تلاه المصري محمد شطا والسعودي موسى معيدي ثم المغربي علي المديدي ، وقد جاءت نسب التصويت هي الأقرب بين المشتركين منذ انطلاق البرنامج ، مع العلم بأن  المسابقة الخاصة بالبرنامج مستمرة على منصة “تويتر” ووسم البرنامج يتصدر

   وقد ودعت المصرية صابرين النجيلي برنامج المسابقات الغنائي الطربي “الزمن الجميل” الذي تعرضه قناة “أبوظبي” التابعة لشبكة قنوات تلفزيون أبوظبي في تمام الساعة العاشرة مساءً بتوقيت الإمارات (التاسعة بتوقيت السعودية) كل يوم جمعة، وذلك بعد حصولها على أدنى نسبة تصويت من الجمهور قبل أسبوع واحد من “البرايم” الختامي الذي سيجري فيه تتويج الفائز باللقب.

صابرين النجيلي

 وقد تميزت سادس أمسيات البث المباشر للبرنامج  بجمهور المسرح الوطني في أبوظبي الذي تفاعل مع المشتركين وصفق لهم بحرارة، بدءاً من تقديم المشتركين تباعاً مجموعة من أشهر أغاني أساطير الزمن الجميل المحتفى فيهم في الحلقة وهما “العندليب” عبد الحليم حافظ ، وسميرة توفيق، وحتى ختام أداء كل واحدٍ منهم، ما يؤكد على شعبية جميع المشتركين الذين وصلوا إلى هذه المرحلة.

  وكان للفنان السعودي خالد عبد الرحمن ضيف البرنامج  حضوراً مميزاً على المسرح، إذ قدم مجموعة من أجمل الأغاني التي اشتهر بها مثل “أنا ما سعدت” و”بقايا جروح”، إضافة إلى قصيدة “ياطير” من كلمات المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان- طيب الله ثراه-  التي قام بتلحينها خصيصاً وأشعل بها أجواء المسرح ولاقت تفاعلاً كبيراً.

       حضور صابرين النجيلي وأداءها لرائعة سميرة توفيق “على العين موليتين” على المسرح قد فرضا نفسيهما ونالا إعجاب الجمهور ولجنة التحكيم على حدٍ سواء، حيث قالت لجنة التحكيم أن الأداء أكد على ثقتها بنفسها ، وعبر بشكل واضح على قوة صوتها خاصة في لون غنائي غير متوقع منها، أما موسى المعيدي فقدم أغنية “رف الحمام” ونال بها الإشادة من لجنة التحكيم التي قالت إنه أحسن الأداء الإيقاعي فكان قوته قوياً على الرغم من أن اللون صعب وغير معتاد عليه.

 وقدم اليمني عمر ياسين أغنية “أسمر يا اسمراني” لعبد الحليم حافظ، حيث قالت لجنة التحكيم إنه أكد من خلال هذا الأداء الهادئ أنه فنان موهوب ويثبت في كل حلقة تطوره المستمر، وهو ما برز بشكل واضح في اختيار الأغنية المناسبة لطبقة صوته، في حين تألق علي المديدي في أغنية “كامل الأوصاف” لينال إعجاب لجنة التحكيم التي قالت إنه أعطى أداءه دفعة قوية حيث كان مختلفاً عن الحلقات السابقة، أما محمد شطا فأكد من خلال أداء أغنية “سواح” نيته المنافسة على اللقب بأكبر شكل ممكن، وهو ما عكسته آراء لجنة التحكيم التي وصفته بـ”الحريف” وبأنه مغني مسرح متميز، مشيرة إلى أن أداءه كان استثنائياً ومؤثراً.

    ويمكن للجمهور التصويت للمغربي “علي المديدي” على الرقم 4، ولليمني “عمر ياسين” على الرقم 5، وللمصري “محمد شطا” على الرقم 7، وللسعودي “موسى معيدي” على الرقم 8، حيث تتواجد أرقام الهواتف الخاصة بكل دولة على الموقع الرسمي لتلفزيون أبوظبي، كما يمكن المشاركة في المسابقات الخاصة بمتابعي البرنامج على منصة “تويتر” من خلال زيارة صفحة البرنامج على المنصة.

    وقد تجاوز المشتركون المتأهلون مراحل عدة تضمنت تجارب مليئة بالتحدي عملت على صقل مواهبهم ؛ ليصلوا إلى هذه المرحلة، وذلك بعد تقييم التطور الذي طرأ على مواهبهم الغنائية في تأدية الطرب الأصيل من قبل لجنة التحكيم. وينال المشتركون الدعم من مدربين متخصصين وأساتذة في الغناء العربي ؛ ليطوروا مواهبهم الغنائية في سبيل تعزيز فرصهم للفوز بالبرنامج.

     وينفرد برنامج “الزمن الجميل” عن باقي برامج الهواة بتقديمه لمحتوى غنائي يركز على المواهب الغنائية الطربية ، القادرة على تقديم أداء غنائي مماثل للذي قدمه النجوم القدامى أمثال “أم كلثوم” و”صباح فخري” و”محمد عبده” ليأخذوا الجمهور في رحلة إلى الزمن الجميل، وهو ينسجم مع مستهدفات أبوظبي للإعلام ،  والرامية إلى توفير المحتوى الهادف الذي يحاكى اهتمامات مختلف شرائح المجتمع، ويقدم لهم باقة من البرامج المتنوعة، من بينها الفنية التي تتناسب مع القيم والعادات التقاليد الاجتماعية المحلية وتعكس أجمل صورة عن واقع الفنون في العالم العربي. ومن الجدير بالذكر أن شركة “بيراميديا” للاستشارات والإنتاج الإعلامي هي المنتج المنفذ للبرنامج.

 

لقراءة المزيد عن برنامج الزمن الجميل اضغط هنا

شارك هذا المقال:

جميع الحقوق محفوظة لموقع جورنال الحرية

تصميم وتطوير شركة Creative In Design