العين هي الدائرة الأولى .. كتب الدكتور عصام العسيري من السعودية

 

تسعى دار مزادات سوثبي بلندن لرفع اسعار لي كاسنر krasner الفنانة الامريكية المعاصرة، أرملة الفنان الشهير جاكسون بولوك، لرفع قيمه لوحتها الى رقم قياسي جديد يصل ما بين 10 الى 15 مليون دولار، في المزاد القادم منتصف مايو للفن المعاصر بنيويورك.
اللوحة عبارة عن جدارية ضخمة 20 قدم، تنتمي للمدرسة التجريدية التعبيرية، ويلاحظ ان اسم لي كاسنر فد تأخر عن أقرانها من فنانين جيلها النساء و الرجال في تلك الحقبة، فهي ضمن الاسماء اللامع في الفن المعاصر أيضاً، مثل جين ميشل وهيلين فرانكنتالر ولي.

اسم اللوحه (العين هي الدائرة الأولى) رسمتها عام 1960، حققت اعمال الفنانه مؤخراً في سنه 2017 مبلغ 5.5 دولار، و بعض النقاد اطلق على هذا العمل بتحفة عصر التعبيرية التجريدية، حيث رسمتها كراسنر عقب وفاة زوجها الفنان جاكسون بولوك 1956م، ووفاه والدتها سنه 1959، وكانت تعتبر هذه اللوحه اختبار لها والتراث زوجها في مجال التعبير والتجريد و التلوين، وسمعتها في أسوأ حالاتها النفسية، فيها غضب شديد جداً وعصبية عالية لأبعد الحدود، كانت كاسنر تمارس هذا غضبها وعصبيتها وحزنها وألمها، بالالوان على الأنفس، فكانت ترشها وتغطسها بالإحساس وبالحركة والقوه غير الملوثتين بأي مؤثرات غير نفسيتها المضطربه وحالتها العصبية الحادة و العاطفة المتهيجه، كحافز لأول جدارية رسمتها.
حزنها حرمها النوم، فكانت ترسم أثناء الليل وهي سهرانة، و تعبر باللون في الظلام، ووجدت أن أفضل لون يعبر عن غضبها وعصبيتها وحزنها، هو اللون البني العنبري، حيث كانت تعتبر هذه المحاولات و التجارب عبارة عن رحلات ليلية داخل النفس البشرية الكئيبة.

عُرضت هذه اللوحه أول مرة في متحف الفنون الجميله في هيوستن سنة 1984 ثم 1999، ومؤخراً عرضت في الأكاديمية الملكية للفنون بلندن، و متحف جوجنهايم في سنه 2016 و2017، تم سرقة هذه اللوحة لمدة، ثم اعادتها الشرطه وتم عمل ترميم لها لاحقا،لتجهيزها للعرض والبيع.
د. عصام عسيري

شارك هذا المقال:

جميع الحقوق محفوظة لموقع جورنال الحرية

تصميم وتطوير شركة Creative In Design