تعلّم أن تكون وفيًّا بقلم جهاد حسن – ألمانيا

أيّامنا فيها مايعكّر صفو الوداد
وفيها نسماتٌ تردّ لنا الروح
والخِلّ الوفيّ نجده يقف معنا في شدائد الأمور
ومن ينسى الأيّام الخوالي فإنّه يكون قد كشف عن وجهه الحقيقي
وتلك الأيّام أدركت رجالًا أوفياء وهم للعهد حافظون
والأيّام ستكشف الحقيقة عن كل الأمور
ومن ظنّ نفسه سيخفي ما صنعته يداه يكون مخطئًا وواهمًا
إنّ الجدّ واللعب لهما أيّامٌ
هناك من يبني بيته على الرّمل
وستأتي العواصف الرّملية هادمةً ما هو في الأرض غير ثابتٍ وليس مبنيًّا على أساسٍ صخريٍّ
فإذا فإنّني أوصيك يا ولدي بأنّ الخطأ وقته قصيرٌ ولن يدوم بنيانه
فتعلّم أن تكون وفيًّا لكلّ من كان معك صادقًا وفيًّا على مرّ الأيام

شارك هذا المقال:

جميع الحقوق محفوظة لموقع جورنال الحرية

تصميم وتطوير شركة Creative In Design