ساديو ماني وراء رفض ميلنر لتسديد صلاح لركلة الجزاء

جورنال الحرية

كتب : مصطفى محمود

 واجـــه فريـــق ليفربـــول الإنجليـــزي أمــــس الأحـــد (21/04/2019) فريـــق كـارديف سيتـــي الإنجلــــيزي، فـــي مبـــارة الأسبـــوع الـــ 35 مـــن الــدوري الإنجليـــزي الممتـــاز علـــى ملعـــب الأخيــــر، و التــي انتهــت بفـوز ليفربـــول بهدفيـــن مقابــــل لا شـــىء ، ليحتـــل صـــدارة جـــدول الترتيـــب مــؤقتـــاً، و بفــارق نقطتيـــن عـــن أقـــرب منافسيــه لهـــذا الموســم فريــق مانشسترسيتــي بانتظـــار مبــاراة الدربـــي المؤجـــل مـــن الأسبـــوع الـــ 31 مـــن الـــدوري الإنجليـــزي الممتــاز بيـــن المـــان سيتــي و المـــان يونايتـــد، و التـــي ستقـــام يـــوم الأربعـــاء القــــادم الموافـــق (24/04/2019) علــى ملعـــب أولـــد ترافـــورد ملعــب الشياطيـــن الحمــر.
   و شهـــدت مبـــاراة الريــدز و كــارديــف سيتــي جـــدلاً كبيـــراً علـــى الساحـــه الرياضيـــة، حيـــث حصـــل الدولـــي المصـــري محمـــد صـــلاح علـــى ركلـــة جـــزاء فـــي الدقيقـــه الـــ 80 مـــن عمـــر المبــاراة، بعـــد عرقله واضحــة باليــد مـــن جانـــب المــدافع شـــان مـوريســون، ليعلـــن الحكـــم الإنجليـــزي مارتن أتكينســون عـــن ركلـــة جـــزاء لصالــح ليفربـــول، واتجـــه صـــلاح ناحيــة الكـــره رغبــةً منــه فــي تسديـــد ركلــة الجــزاء ، و لكـــن رفــض جيمــس ميلنـــر  رجــل ركـــلات الجـــزاء الأول فـــي الريــدز تسديــد صـــلاح للكــرة، و هــو الأمـــر الـــذى أغضــب الكثيريـــن مـــن عشــاق الفرعـــون المصـــري محمــد صـــلاح.

      و لكــن مــن زاويــة أخـــرى نجـــد أن مــا فعلـــه جيمــس ميلـنر هـــو القـــرار الأفضــل، حيــث إنـــه مـــن المعــروف أن هنـــاك صـــراع علـــى هــداف البريميرليــج هـــذا المـوسم، ليحتـــل صــلاح المركـــز الأول برصيـــد (19هـــدفا) بالتســاوي مــع الأرجنتينــي سيرجيــو أجـويــروا  نجـــم مانشستــر سيتـــي و الغابـونـــي بيير-إيمريــك أوباميانــج نجــم أرسنـــال الإنجليـــزي ،  و يأتــي بعــد ذلـك النجـــم السنغالـــي ساديـــو مانـــي برصيــد (18 هـــدفا).

    و ممــا لا شك فيه أنه  فــي حالــة قبــول ميلنــر لتسديــد صــلاح لركلــة الجـــزاء فإن ذلك يثيـــر جـــدلاً حــول أحقيــة مانــي فــي التسديــد ،  ليقتـــرب أكثــر مــن هــداف البريميرليـج؛ حتــى تكــون لــه أفضليــة فــي الفتــرة القادمــة ؛  لتحقيــق لقــب أفضــل لاعـــب هـــذا الموســم، خاصــةً بعــد خـــروج الفرعـــون المصــري مـــن القائمــة النهائيــة لأفضــل لاعــب فـــي الــدوري الإنجليــزي هـــذا العــام، و هـــذا لا يــدل علــى وجــود خــلافات أو صـراعات شخصيــه بيــن لاعبــي الريـــدز ، بــل علـــى العكــس يــدل علــى مـــدى الحـــرص الشديـــد لعـــدم السمــاح لأحــد بـإثـــارة الفتـــن داخــل صفــوف الفريـــق ، وخاصـــة فــي الفتـــرة المقبلــة، حيــث اقتــرب إســـدال الستـــار علـــى نهايــة الــدوري الإنجليــزي الممتــاز، بالإضافــة إلــى المواجـهه الحاسمــه مــع برشلونــه الأسبانــي فــي نصـــف نهائـــي التشامبيونز ليــغ.

لقراءة المزيد من الأخبار اضغط هنا

 

شارك هذا المقال:

جميع الحقوق محفوظة لموقع جورنال الحرية

تصميم وتطوير شركة Creative In Design