فوز دراما الشحاتين بالمركز الأول في مهرجان إبداع {7}

جورنال الحرية 

كتبت : الدكتورة إلهام سيف الدولة حمدان 

    في إطار فعاليات مهرجان ابداع في موسمه السابع ، والذي يقام تحت رعاية الرئيس عبد الفتاح السيسي  وتنظمه وزارة الشباب والرياضة.

   فاز العرض المسرحي دراما الشحاتين أخرجه الفنان محمد الرخ بالمركز الأول  كأفضل عرض مركز أول ،وأفضل مخرج ،وأفضل ممثل مركز اول،وأفضل ممثلة مركز اول،وافضل ممثلة مركز ثان،وأفضل ديكور وأفضل ملابس.لتصبح حصيلة الجوائز ١٩ جائزة محلية ودولية.

الممثلون: محمد ناصر، رنا خطاب ،دنيا  سامى، مصطفى غريب، محمود عبد الرازق ،عبد الرحمن القايوبى، ديكور  احمد ابو الحسن ،ملابس اميره صابر، تأليف موسيقى احمد حسنى ،كيروجراف  محمد عبد الصبور ،إضاءة   أحمد كشك.

العرض من إنتاج اكاديمية الفنون برئاسة الدكتور أشرف زكي. ولجنة التحكيم مكونة من الفنانين فتوح احمد،وسامح الصريطي،و وفاء الحكيم.

ودراما الشحاتين عرض مسرحي مصري معاصر ينتمي للمدرسة الواقعية يناقش مخرجه من خلاله معاناة الطبقى الدنيا للمجتمع و صراع ابناء هذه الطبقة مع بعضهم البعض في ظل غياب الدولة المشغولة بمراعاة أبناء الطبقة العليا و وجهائها .. العرض كوميدي تدور احداثه في مسرح مهجور يدخل إليه اثنين من المتشردين و لكنهما يفاجأن بوجود اثنين من الشحاذين يتخذون المسرح المهجور كمسكن لهما .. و يبدأ الصراع بعد دخول لص إلى المسرح محاولا الهرب من الشرطة و دخول الشرطي الذي يبحث عن اللص ، و لكنه لا يمنكه تمييزه ابدا .. بعد ان اقنعه اللورد المتشرد الذي كان ممثلا من زمن مضي أنهم فرقة مسرحية تقوم بتدريباتها .. و من هنا يبدأ الشرطي بالتجانس مع الفرقة و تدريباتها و المشاركة فيها ايضا إلى ان يذهب .. فيتفق الجميع مع جاك الشحاذ الذي وضع يده على المكان على المبيت ف المسرح إلى ان يذهب الشرطي .. و لكن چاك يظن ان ڤيكتوريا التي يحبها و تعيش معه تريد ان تذهب مع اللورد لأنه وجدهما يرقصان في اثناء سكره بالداخل .. يثور چاك و يحاول ان يقتل اللورد و لكن الشرطي يتدخل و لكنه لا يمنع هذا بل يشارك فيه .. في احتدام الصراع بين چاك و اللورد و صديقه تخرج رصاصه طائشة من المسدس الذي رماه الشرطي لچاك و تصيب فكتوريا و ينتهي العرض بأن الشرطي كان يميز اللص و لكنه لم يكن يريد سوي ان يتسلى بما يفعله المشردون للهرب منه و انهيار چاك و اللورد و خروج الجميع في حالة صدمة .

شارك هذا المقال:

جميع الحقوق محفوظة لموقع جورنال الحرية

تصميم وتطوير شركة Creative In Design