الجمعيات الوطنية بالمنظمة العربية للهلال الأحمر والصليب الأحمر تناقش المستجدات الإنسانية في الكويت

جورنال الحرية -دولة الكويت 

كتب : علي البطل 

 تستضيف دولة الكويت صباح الإثنين القادم 22 أبريل أعمال الدورة (44) للهيئة العامة للمنظمة العربية للهلال الأحمر والصليب الأحمر تحت شعار “مبادئنا تجمعنا” وذلك لمدة يومين برعاية الشيخ صباح خالد الصباح، النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية الكويتي ، ويرأس الدورة التي تستضيفها جمعية الهلال الأحمر الكويتي معالي رئيس الجمعية الدكتور هلال الساير ، بحضور أمناء ورؤساء الجمعيات الوطنية الأعضاء ، وممثلو اللجنة الدولية للصليب الأحمر ، والاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر ، وأعضاء من المنظمات الدولية والمراقبين من الهيئات والجهات العاملة في الحقل الإنساني على المستوى الإقليمي والدولي .

 وثمن الأمين العام للمنظمة الدكتور صالح بن حمد السحيباني كافة الجهود والترتيبات التي أولتها الحكومة الكويتية هذه الدورة ممثلة في الهلال الأحمر الكويتي واستضافة هذا التجمع الإنساني والإغاثي في وقت تدعو الحاجة فيه إلى التكاتف والتعاضد،  وتوحيد الصف والكلمة لمواجهة مآسي المنكوبين والمكلومين والمحرومين من أبسط حقوق الإنسانية ، وبحث مستقبل القضايا الإنسانية العربية التي تعد الأكبر على الساحة حالياً، منوهاً بالحراك الذي تقدمه الجمعيات الوطنية المانحة وكذلك العاملة في الميدان والتعاون الذي تقدمه لعلاج أزمات الأشقاء على الصعيد الإغاثي والإنساني، ومساندة المنظمات الإنسانية الفاعلة.

من جهته أشار الدكتور هلال الساير رئيس جمعية الهلال الأحمر الكويتي إلى أن هذه الدورة التي تواصل تحقيق أهداف للمنظمة تأتي في وقت تشكل فيه جمعيات الهلال الأحمر والصليب الأحمر العربية حجر الأساس نحو تحقيق متطلبات الأشقاء اللاجئين والنازحين الذين تعج بهم بعض البلاد في العالم العربي ، وتنفيذ الشراكات الإنسانية وتنسيق الجهود بين الأطراف الإنسانية ، ونوه بهذا التجمع الإنساني العربي الكبير نحو تعزيز العوامل المثالية لتطوير العمل الإغاثي العربي ودعم العمل الإنساني ، وأشاد “الساير” بحراك الأمانة العامة للمنظمة نحو تنسيق الرؤى الإنسانية بين جمعياتها ، وتعزيز التعاون وبناء القدرات فيما بينها ، واستثمار الحلول التقنية نحو تفعيل العمل الإنساني ، إلى جانب العديد من المبادرات المقدمة لدعم الحركة الدولية الإنسانية بالذات مع تزايد الكوارث في المحيط العربي بشكل خاص وعلى مستوى العالم بشكل عام .

وتستعرض الدورة أكثر من 20 موضوعاً تبدأ باستعراض تقارير الأمين العام ، واللجنة التنفيذية بشأن مستجدات الأوضاع الإنسانية، ومناقشة التدابير التشغيلية ذات العلاقة بجمعية الهلال الأحمر الفلسطيني ، بحث مستجدات الأوضاع الإنسانية التي تشهدها الساحة ، وأهمية التنسيق والترتيب للعمل على مواجهتها على اختلاف أهميتها ومن ذلك الأوضاع الإنسانية الحالية في الدول الأعضاء كفلسطين والصومال وسوريا والعراق واليمن وليبيا والسودان وجزر القمر ، كما يناقش الأعضاء موضوع الهجرة وتأثيراتها على الجمعيات الوطنية العربية في الشمال الأفريقي والمغرب العربي ، إلى جانب تقارير الأمانة العامة بخصوص إنشاء شبكة OIC RED NETWORK .

وستقود الأمانة العامة للمنظمة من خلال دورها المؤثر بالتعاون مع الجمعيات الوطنية دعم ترشيح الدكتور هلال الساير، لعضوية اللجنة الدائمة للصليب الأحمر والهلال الأحمر، وتعزيز التوأمة بين الجمعيات العربية ، كما تستعرض اللجنة الدولية دورها الإنساني ، والاستماع إلى تقارير اللجنة الدائمة للصليب الأحمر والهلال الأحمر ، والاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر ، بالإضافة إلى تقرير اللجنة الإسلامية للهلال الدولي حول مستجدات العمل الإنساني في المحيط الإسلامي . كما تشهد الدورة مقترح المنظمة لتطوير الجوانب التقنية الإنسانية في الجمعيات الوطنية ، ومبادرة مشروع “رائد” لتأهيل قيادات شبابية عربية لتولي المناصب الدولية الإنسانية. كما ستتم مناقشة التحديات المواجهة لجمعيتي الهلال الأحمر الصومالي، والهلال الأحمر القمري، واستعراض استراتيجية اللجنة الدولية، والمرئيات العربية نحو استراتيجية الاتحاد الدولي 2030، واستعراض تحضيرات الجمعيات الوطنية للمشاركة في المؤتمر الدولي 33، كما يواكب أعمال الدورة الحالية تكريم عدد من شخصيات العمل الإنساني، وإقامة معرض إنسانية فنان، وانعقاد ورشة بناء القدرات الإعلامية في مجال الاعلام الإنساني. وانطلاق حملة التبرع بالدم التي تنظمها جمعية الهلال الأحمر الكويتي وبنك الدم الكويتي.

شارك هذا المقال:

جميع الحقوق محفوظة لموقع جورنال الحرية

تصميم وتطوير شركة Creative In Design