الجودة الشاملة والبناء الاستراتيجي . بقلم الدكتور / السيد عوض خبير الاقتصاد والإدارة

 

جورنال الحرية
تعد الجودة الشاملة معيار حقيقي لنجاح الانتاج . والجودة الشاملة ليست هي تلك الأشياء التي يتم قياسها . ولكنها مدخل كلي لآداء العمل وتشتمل علي الملامح التالية
ضرورة التركيز علي طلبات المستهلك
التزام القيادة العليا بتأكيد الجودة
عمال إنتاج مؤهلين ومتمكنين من اداء أعمالهم
تكامل الأداء في كل المنظمة
وتسعي الاستراتيجية المالية الي تحديد الإطار العام الذي في حدودة يمكن إتخاذ أفضل القرارات والتصرفات المالية التي تساعد المنظمة أو وحدة الاعمال علي تنفيذ إستراتيجيتها
كما يمكن للاستراتيجية المالية أن توفر للمنظمة ميزة تنافسية من خلال توفير التمويل اللازم بأقل تكلفة والمرونة في زيادة رأس المال لتوفير الدعم المالي الكافي لاستراتيجية الاعمال كما أن إستراتيجية التمويل تحاول إعادة تعظيم القيمة المالية للمنظمة
كما ينبغي علي جميع المنظمات إعتماد استراتيجية البحث والتطوير لأهميتها في إحداث تغييرات تمكن المنظمات من مواكبة التطورات الحديثة في كافة المجالات وتخفيض تكاليف العمليات وبالتالي تسهم في تحقيق الميزة التنافسية
وتعتمد إستراتيجية البحث والتطوير لكل من المنتج والخدمة وتهدف الي التقليل من تكلفة العمليات وزيادة العوائد المالية بكفاءة أكثر
والاستراتيجية المالية الناجحة هي التي تحاول تحقيق التوازن بين الأصول والخصوم أو الالتزامات مع المحافظة علي التدفق النقدي أو السيولة الكافية للمنشأة أو وحدة الاعمال
للحديث بقية إن كان في العمر بقية مع استراتيجيات إدارة الموارد البشرية والتسويق
—————————

شارك هذا المقال:

جميع الحقوق محفوظة لموقع جورنال الحرية

تصميم وتطوير شركة Creative In Design