الوضع المعيشي في غزة

جورنال الحرية

اجرى الحوار / جهاد حسن .. ألمانيا السؤال الأول
أعطينا نبذة عن نفسك
الاسم / محمود عطالله موسى أبو عودة
العمر. 42 عام
مكان الإقامة فلسطين قطاع غزة
الجنسية فلسطينى

السؤال الثانى
ما هو عملك فى الحياة اليومية ؟
أنا اعمل فى وزارة الصحة الفلسطينية فى الرعاية الصحية وخلال عملى ابحث عن مؤسسات وجمعيات تخدم الطفولة وذلك عبر مواقع التواصل الاجتماعي وعند انتهاء الدوام الرسمي إذهب إلى البيت ثم أقوم بالبحث عن المؤسسات التى تدعم الطفولة وحقوقهم.

السؤال الثالث
هل أنت من قطاع غزة ؟ ومنذ متى غزة تعانى من الحصار ؟
أنا أعيش فى قطاع غزة وعمري الآن 42 عام ولم أشعر بالوضع الكارثى والحصار الذى نعيش فيه إلا عندما تم الانقلاب العسكري على السلطة الشرعية في غزة أعنى منذ عام 2007 بداء الحصار الفعلى .

السؤال الرابع
كيف حال الوضع المعيشي فى غزة ؟
الوضع المعيشي فى غزة يرثى له من حيث نسبة البطالة وقلة العمل الذى يؤثر على حوالى 65 % من سكان غزة والفقر المدقع الذى ساهم بعدم ذهاب الأطفال إلى مدارسهم بسبب عدم وجود المصروف والمال والماكل والمشرب فكانت الضحية الأطفال الذين يعملون فى الشوارع أو يبحثون عن الأكل فى الأزقة .

السؤال الخامس
هل يوجد فرص عمل للشباب فى غزة ؟
للأسف الشديد لا يوجد عمل سواء للخريجين أو للعمال وان وجدت فيكون قليل للغاية ويكون اجار العامل في اليوم 6 دولار فقط .

السؤال السادس
كيف حال الأطفال فى غزة الجريحة ؟
حال الأطفال يرثى له من حيث المأكل والمشرب والتعليم والحياة اليومية إذ أن كثير من الأطفال تحطمت معنوياتهم ونفسياتهم بسبب الجوع

السؤال السابع
ما هى المنظمات الدولية التى تقدم المساعدات فى غزة ؟ وهل المساعدات التى تقدمها المؤسسات للمواطنين تكفى ؟
بداية هذا الموضوع يلزمه دراسات كبيرة حيث أن المؤسسات والمنظمات الدولية الداعمة لا تعمل بشكل ايجابى اتجاه المجتمع فهم لا يدعمون الطفل فى الوقت الحالى بل يدعمون مشاريع غير مجدية للمجتمع فأغلب المشاريع عبارة عن ورش عمل ومؤتمرات وهذا لا يستفيد منه الطفل وعلى المؤسسات الدولية أن تقوم بوضع وتنفيذ برامج تعليمية وصحية وتربوية واغاثية يستفيد منها الطفل مباشرة .

السؤال الثامن
غزة مدينة ساحلية هل يسمح الاحتلال بالصيد فى البحر ؟
الصيادون يقومون بالصيد تحت ظروف قاسية جدا جراء القيود المفروضة عليهم من الاحتلال الإسرائيلي فلا يستطيعون دخول البحر أكثر من 9 أميال وهذه المساحة لا تكفى بالإضافة إلى أن المياه العادمة تكون فى البحر وهذا يؤدى إلى إتلاف الكثير من الأسماك .

السؤال التاسع
ما هو الوضع الصحى فى غزة من حيث المستشفيات والأطباء والأدوية ؟
بالنسبة للمستشفيات يوجد الكثير من الحاجات الأساسية غير متوفرة في المستشفيات مثل الجبس والتحاميل وخيوط الإصابات والحقن فيقوم المريض بشرائها من المستوصفات على حسابه الخاص كما أنه لا يوجد الكثير من الأجهزة الطبية اللازمة للعمليات الجراحية فهذا يؤثر على الطبيب وعمله وأحيانا تحدث مشاكل كبيرة بينه وبين أهل المريض بسبب نقص في الامكانيات الطبية كما أنه على المؤسسات الصحية الداعمة أن يقوموا بابتعاث الأطباء إلى الخارج كى يكسبون الخبرة من النخب الطبية العالمية


أما بخصوص الأدوية فأنا اعمل فى مستوصف طبى وشاهد على العمل حيث أن حجم الأدوية التى تأتى إلى المستوصفات لن تكفى سوى ليومان فقط ومعظم الأدوية اللازمة يتم شراؤها من خلال المريض وأغلبية الأدوية الخاصة بمرض السرطان غير موجودة فى قطاع غزة للمزيد

شارك هذا المقال:

جميع الحقوق محفوظة لموقع جورنال الحرية

تصميم وتطوير شركة Creative In Design