الدكتور طلال محمدالدرويش في ذمة الله

     يتقدم الأستاذ عاطف البطل ، المدير التنفيذي لجورنال الحرية ، وجميع أسرة الجريدة ، بخالص العزاء لأسرة الدكتور طلال محمد الدرويش ، الذي وافته المنية الْيَوْم الأحد  ، الموافق 31 مارس 2019 م ، ونسأل الله -سبحانه وتعالى – أن يتغمد الفقيد بواسع رحمته ، وعظيم مغفرته ،  وأن يدخله فسيح جناته ، وأن يلهم أهله وذويه ومحبيه الصبر والسلوان ، وإنا لله وإنا إليه راجعون .

     و الدكتور طلال محمد الدرويش – أديب وشاعر – لبناني الجنسية ، يجيد اللغتين العربية والإنجليزية ،كان أستاذنا ومعلمنا وزميلنا ،لقد عمل أربعين  (40) عاماً في دولة الإمارات العربية المتحدة ، أمضاها جميعها في خدمة العملية التعليمية ، في التدريس والتوجيه وفِي الجامعة ، وكان – رحمه الله – دائما يفخر بأجيال علّمها ؛فتقلدت أعلى المناصب القيادية والإدارية  في الإمارات ، وهم يبادلونه مشاعر الحب والمودة والشعور بالوفاء .

    لقد عملت معه لمدة أربع سنوات ، تعلمت خلالها معنى الصدق والوفاء ، والتواضع والعزة والكرم ، وما زلت أذكر عبارته التي قالها لي منذ عشر سنوات ،  حيث قال  :(( ثلاثة أشياء لا أسمح لأحد مهما كان  أن يقترب منها : عقيدتي ولغتي وكرامتي)) ، فرحمة الله عليه سجالا ،رحمة الله عليه مقالا ،رحمة الله عليه فعالا ، ولن ننساك يا سيدي ،سوف نتذكر دائما مواقفك النبيلة وشهامتك ومروءتك ، فلك منا كل الدعاء ما بقي العمر- إن شاء الله .

 

شارك هذا المقال:

جميع الحقوق محفوظة لموقع جورنال الحرية

تصميم وتطوير شركة Creative In Design