الفن التجريدي. بقلم الناقد التشكيلي عبد القادر خليل – اسبانيا

مكتب جورنال الحرية

ردآ على اسئلة المهتمين وبعض الفنانين المتابعين .
الفن التجريدي كباقي جميع الإتجاهات التشكيلية هي هبة عظيمة اعطاها الله وعظم بها الفنان التشكيلي. وكما نجد ان لغات العالم مختلفة, ايضآ هذا نجده في اللغات التشكيلية. لكل إنسان له لغة يتحدث بها ويشرح للآخرين طريقة حياته وافكاره ويشرح الأشياء التي تدور في ذاكرته. ايضآ في لغات الفن التشكيلي. وكما نجد في اللغات الناطقة لغات مستخدمة اكثر من غيرها في المجتمعات, ايضآ هناك اساليب تشكيلية يميل لها فنانين اكثر من غيرها, لكن الأصل واحد. اللغة الناطقة هي لغة التفاهم, ولغة الفن هي لغة التعبير فليس من خلاف فاصل, بل من ميول وموهبة. علمآ ان اللغات الناطقة تحتاج الى ترجمة من لغة الى أخرى, نجد ان الفن لايحتاج الى ترجمة, وخاصة لدى المهتمين والمغرمين.
يقول الفنان الروسي مهادين كيشيف Muhadin Kishev . على اللوحة الفنية ان تكون جميلة في اي اسلوب كان تصميمها. وإذا اردنا ان نرسم لوحات تجريدية ام ننحت مواضيع تجريدية يجب ان تكون لنا ثقافة مدرسية ومختصة , و اللوحة التجريدية الجيدة التصميم لا تأتي من فاعل الصدفة والعفوية بل إنها تحمل مقياس وقواعد اساسية كما هي اللوحة الواقعية. ويضيف. إن الفن التجريدي اصعب من الواقعي لانه يحتاج لدقة وأن لاينقص ام يزيد فيه شيء. . يخطء التفكير من يظن ان الفن المعاصر والفن التجريدي هو سهل التصميم لدى اي إنسان, ويخطئ الجمهور الذي لايعرف هذه المفاهيم.
يقول الباحث التشكيلي عبد القادر الخليل. لقد مضى اكثر من مئة سنة على ظهور هذا الإتجاه التشكيلي وذلك بعد ان خطى خطواته الأولى في عام 1910 في لوحة الفنان الروسي باسيله كاندينسكي . حتى الآن الفن التجريدي يعاني مشقة المفهومية عند اكثرية المجتمعات. علمأ ان الفن التجريدي يقيم في افخم المنازل وفي أعظم متاحف الفن, وتعالجه الصحافة صباحآ ومساء , وتُنشر اعمال كثيرة في المجلات المختصة, لكن حتى الآن نجد الأسئلة عن هذا الإتجاه . اسئلة سلبية اكثر من ايجابية, وهذا الحدث لايخص شعب واحد بل عند عامة الشعوب. ويضيف. ممكن التأكيد بأنه لم يحصل على التفاهم الحقيقي ولم يُعطى النظرة الحديثة التي تسمح ان يستوعب الناظرين جمال تلك المنجزات الفنية. هل هناك أمور أخرى؟ فما هي؟
– هل هناك من يعمل بهذا الإسلوب دون ان يؤمن بهذا الفن؟
– هل كثرة المنتجين لهذا الفن فاضت أعمالهم وأتوا في التخمة البصرية عند المجتمع؟
– ام هل التقليد والإعادة جعلوا من هذا الفن اسلوب سهل؟
من يعرف الفن التجريدي, يعرف انه لايتعاطف مع الحيقيقة الخارجية ولهذا يرفض التقليد المآخوذ من الطبيعة. لكن يسيئ لهذا المذهب من هم يرسموا مواضيع أخذت من فنانين آخرين من المقربين والبعيدين. للأسف نشاهد في المعارض والمنشورات الخاصة عند بعض الفنانين اشياء تعاد وتعاد, وأشياء أخذت من منجزات غيرهم. ليس على الناقد ان يشير لكل هذا, لكُن حطمنا الفن بكامله. صالات العرض والمسؤلين عن المعارض هم الذين يجب عليهم الحذر والتحذير. وعليهم ايضآ ان يختاروا مواضيع من مختلف المذاهب, حتى يجد كل فرد مما ينال إعجابه.
يبحث هذا الإسلوب عن من يُمثله في انحاء العالم دون اي موضوعية ام غاية.
القاعدة الأولى في هذه المدرسة, هي اللون وهي اساس الجمال التصميمي.
يستخدم اللغة البصرية مع التعبير المختلف.
فيه تسيطر اهمية البساطة التي تًشاهد في اشيائه المجسدة. ويسمح لإدخال مظاهر لونية دون استخدام الحنين .
تقديم خواصه تعود لأشياء عقيدية وبراءة في الضمير غير موجودة في فعاليات ام أفكار حقيقية.
اضيف وأقول, إن العائق الذي يؤزى هذا الإتجاه هم من فنانين هذا الإتجاه,البعض يعانقوا هذا المذهب دون الإيمان به, وهذا المسييء جدآ.
كثيرا من المتاحف العالمية استقبلت وحضنت الفن التجريدي وفتحت صالات عرض لإنجاز معارض فنية, وفي طليعة تلك المتاحف نجد متحف Guggenheim غوغينهايم وفروعه في اوربا. من نيورك الى بلباو. وفيينا, الى دبي . صالات هذا المتحف لها الفضل في بث وعرض هذه المدرسة, منذ ان وصلت آل سالومون غوغينهايم الى نيويورك في 1941 قادمة من اوربا لأسباب الحرب الثانية, بدأت هذه العائلة في تشجيع وفي شراء ثم عرض منتجات هذا الأسلوب, لكن ليست لهذا المتحف الخصوصية في التجريدي. بل انه يعرض جميع الإتجاهات وبصورة خاصة الفن الحديث.
اول متحف مختص في هذا الإسلوب هو متحف الفن التجريدي في مدينة قوينقة في اسبانيا, وهذا هو المتحف الوحيد الذي يختص في الفن التجريدي.والذي تم إفتتاحه في 1/ 7/ 1966
منزل هذا المتحف هو من النموذج القديم , في البيوت المعلقة المشهورة في هذه المدينة, وهي ابنية من قرن الخامس عشر, يُحافظ هذا المتحف على منجزات هامة من فنانين اسبان وعالميين, ولو انهم لم يختصو في هذا اللأسلوب لكن جسدوا بعض اعمالهم. ومنهم بيكاسو.الفنان جريس والفنان ميرو.. في الإضافة الى طلائع هذا الإسلوب.Eduardo Chillida. Jorge Oteiza. Fernando Zabel. Antoni Tapies. Manuel Viola. Y Luis Feito ,وآخرين

متحف الفن التجريدي في مدينة قوينقه.

انهي هذا الموضوع في الإشارة الى ان الفن التجريدي ياتي بعد نهاية الدراسة ونهاية الإختصاص, ولم يأتي من بداية الطريق, هذا هو الذي اضعف مفهوم الفن التشكيلي بصورة عامة والفن التجريدي بصورة خاصة في الدول العربية, وأشير ان كل اسس الدراسات التشكيلية والفنية تبدأ في الواقعية, وأن الفن التجريدي هو طريق يجب المرور به في حين الخضرمة لدى الفنان, وأن إستعمال هذا الإسلوب لايعني الرقص معه في جميع الأعراس, بل حاضره يأتي في سويعات خاصة من حياة الفنان, وهكذا اشرت الى جبابرة الفن في القرن الماضي, بيكاسوا زعيم التكعيبية هو والفنان غريس, اما الفنان ميرو فهو من زعماء السيريالية, مع هذا جسدوا اعمال تجريدية.
بلادنا تحتاج لجميع الفنانين التشكيليين, والفنان يحتاج للعنياية في منتجاته, لكن الهًم الأول الذي اريد الإشارة اليه هو إزالة الوساطة في حقول الفن التشكيلي, الوساطة تنعش بعض الأفراد لفترة من الزمن, لكن هي اداة التدمير لكل ابداع فني.وحين يتكلم الفن العربي عن نفسه دون الوساطة, عندئذ نرى مستوى الفن االعربي في اعلى منصب.
الفنان والباحث التشكيلي. عبد القادر الخليل
abdulkaderalkhalil@gmail.com

شارك هذا المقال: