أمي … ماعدت أذكر ..ماذا أنتِ ؟؟ ليلى غبرا /سوريا

أمي …
ماعدت أذكر ..ماذا أنتِ ؟؟
الحياة ؟؟!! أم الفقد ؟؟!!
إن كنتِ أنتِ الحياة
سأحتفظ
بضمة أخيرة منك ..
أقبل جبينك قبلة
ما بين العين والعين ..
أمسحي توبتي
وخطيئتي بحنانك
أشتاقك بكل لحظة
أرسم ملامحك وتفاصيلك
على ضباب نافذتي
شوقًا يشتعل يحرق
كل المسافات ..
كلما مررتِ بخاطري
تنتشي الكلمة وتصبحين
قصيدتي ..
أمي ..تلك الأرصفة أوجعها
غيابك ووجهك المتعب
صوب ذكراك أنحني ..
كل الزوايا تصرخ
وأنين الجدران يحترق
أفتش عنك اليوم والأمس
يشتعل الدفء ومرايا حلم
الريح تهزني ..
ذكراك تتبعثر كحروف
قصيدة تائهة
أجمع تفاصيل غيابك
في كلماتي ..
تضيق بي جدران مخيلتي ،
تنفث ذاكرتي
على جناح الوهم
وانا مازلت هنا ..
أقتات لحظات السراب
تسحبني هالة الشعور
إليكِ يا أغلى حبيبة.

ليلى غبرا /سوريا

شارك هذا المقال: