“شهداء بطعم الحب”

                             شهداء بطعم الحب 

أجاهدُ نارَ العشق شوقًا و أبتغي
                                           إمامًا ينادي : أنجدوا عابدًا رَكعْ

تهاوى غريبًا في عيونٍ بلا وطنْ
                                       تسامى شهيدًا في قلوبٍ بلا وجعْ

تخطّى بحورًا من منايا وما درى
                                        بأنَّ شهابَ الموت في روحنا لمعْ

تناسى عذابًا و ارْتمى ساجدًا هنا
                                         ليرقى عظيمًا في مقامٍ لنا جمعْ

تأمّلْ طويلًا في سطور جراحنا
                                         و حاذرْ سفيهًا قاتلًا في دمي رتعْ

و حاذرْ جبانًا لم ينمْ عن تراثنا
                                         فأرْخى حبالًا من ضلالٍ و قد برعْ

و حاذرْ حقودًا قد تمطّى خيالنا
                                     فأجرى دمي سيْلًا عقابًا لما شرعْ

فهذي زهور الحبّ أضْحت قتيلةً
                                          جهارًا فلا حزنٌ يفيدُ و لا جزعْ

                                🖋 د . حسين مصطفى العبو

شارك هذا المقال: