جوَّه حضنك بقلم الشاعر / ضياء الدين حمدي

جوَّه حضنك اعتكاف
خالي من كل الذنوب
حاجة تحمي من الجفاف
شيء بيستر في العيوب
مادة خام من الاحتواء
مغناطيس من الاشتياق
بحر يغرق فيه الفراق
تنتهي فيه الكروب ..

حب من الإدمان بيكبر
مستحيل نسيانه يحضر
طول ما حبك في الوجود
أصله فاق كل الحدود
ده الدموع بتكون شهود
و الأمومة اللي تسيطر !

لمسه منك بتداويني
لما أكون مجروح حزين
كلمه تمسح دمع عيني
تنهي خوفي والأنين
ياللي كونك كون بحاله
مش بكلمة أوصف جماله
عُمره و مايحلِّش بداله
كل حب العاشقين ..

جوّه عينك كل معنى للوفا
نظره منك تِدّي شُعلة من الدفا
ياللي حبك من الطفولة
دايماً أبقى في درجة أولى
عُمر ما تعبّر مقولة
عنه ده فيه الشفا ..

ياللي ضحكاتك حياة
وابتسامتك طوق نجاة
ياللي خطواتك دي فرضي
عُمر عايشه لمنتهاه
ده انتي سماواتي وأرضي
جوّه قلبي فصوت دعاه
ببقى مبسوط ببقى مرضي
لما قلبك انول رضاه !

إنتي معنى الإنسانية
ل اللي نكرانه وجحوده
غمّى عينه من القسية
بس نظره يضيع بروده
انتي أصلك حاجه طاهرة
لما تغرس أي بذرة
فجأه تطرح تبقى شجرة
خير بيطرد شرانيه !

انتي بير بتوضى منه
لما تندهني الصلاة
طفل لسه برغم سنه
يهدي مين ضل بهداه
والبراءة اللي فحنينك
والتواضع اللي فعينك
نفسي أبوس يامَّا جبينك
ده انتي نور قمري فسماه ..

هفضل اتحامى في ضِلّك
واحضنك مهما كبرت
هبقى كل اللي فاضلك
مش هكون مرة قِدرت
إني اوفِّي دمعة نزلت
من عيونك اللي سهرت
أو مشاعرك اللي تعبت
ده الجمال كله ف كلمة
أمّي ده أنا بيها اتسحرت ❤

اليوم اللي تفارقي فيه
روحي هتروح من بعديه
هبقى عايش جُثة هامدة
مش هحس بحاجة واحدة
كل حاجة هتبقى شاهدة
ع اللي في القلب وماليه ..

أصل حِسِّك هوّه نَفَسي
وأصل حضنك هوه نبضي
ده انتي صوتك هوه عُمري
اللي عايشه روحي بيه
بعد كُل الشر يعني
لما بس تغيبي عني
الحداد هيكون كاسيه 💔

شارك هذا المقال:

جميع الحقوق محفوظة لموقع جورنال الحرية

تصميم وتطوير شركة Creative In Design