عام ٢٠١٩ … عام الاستثمار فى الشباب العربى والإفريقى

 

تابع المنتدى ، وأجرى الحوار
 دلال فرج الطهطاوى

يمثل الشباب العربى و الإفريقى عنصرا  مهما فى تحقيق التنمية المستدامة التى تهدف إليهاإستراتيجية الأمم المتحدة ٢٠٣٠ والتى التزمت بها كافة الدول على مستوى العالم
؛ لذا حرصت الأمانة العامة لجامعة الدول العربية على تنظيم منتدى الشباب العربى على هامش وقبل انعقاد القمة الرابعة للتنمية الاقتصادية والاجتماعية التى تعقد مطلع العام الجديد
شاركت فيه وفود شبابية من الدول العربية للخروج برؤية للشباب العربى توضعها على أجندة القمة العربية
ومن أبرز المحاور التى شهدت نقاشا إيجابيا وتفاؤلا ، جلسة الاستثمار فى الشباب العربى
وكان (لجورنال الحرية) متابعة لأعمال المنتدى وكان هذا اللقاء مع
عبد العزيز عبد الله المعاودة
ممثل الشباب لمملكة البحرين
ورئيس جلسة الحوار حول الاستثمار فى الشباب بالمؤتمر
والذى أبدى مطلع حواره اعتزازه بالرئيس السيسى  ، وبالعلاقات الشبابية البحرينية المصرية مشيرا وفخورا بتمثيل  مملكة البحرين فى منتديات شباب العالم بشرم الشيخ بوفد برئاسة
سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة ممثل جلالة الملك للأعمال الخيرية وشئون الشباب ،  رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة رئيس اللجنة الاولمبية البحرينية

وحول رؤيته فى الاستثمار فى الشباب أكد عبد العزيز عبدالله رئيس الجلسة
أن منتدى الشباب العربى تحت مظلة الأمانه العامة لجامعة الدول العربية فى غاية الأهمية فى الوضع الراهن ؛ لأنه يعتبر منبرا أساسيا  للشباب للإسهام  فى وضع صياغة السياسات الاقتصادية  التى تحدد الآليات التنفيذية  لتمكين الشباب العربى اقتصاديا ، وتوفير فرص العمل والقضاء على البطالة فى البلدان العربية فى صفوف الشباب مشيرا  إلى أن الاستثمار فى التعليم والعمل هما سلاح لمواجهه التفرغ والتطرف
كما ثمن المناقشات الإيجابية حول ضرورة تبنى منصات عربية هادفة للشباب العربى تخلق حوارا إيجابيا فكريا وتنمويا واجتماعيا لتواجه  من خلالها المنصات التى تبث الأفكار الهدامة والمتطرفة التى تخترق عقول الشباب العربى من خلال مواقع التواصل الاجتماعي
كما يرى ممثل مملكه البحرين أيضا أن خروج المنتدى
بإنشاء مجالس استشارية شبابية في الدول التابعة لجامعة الدول العربية ، وأيضا المطالبة بخفض سن الترشح لعضوية المجالس التي لها صفة نيابية،  سيشكل كيانات برلمانية وتنظيمية ديمقراطية تدار بالشباب واستثمار طاقتهم والاستفادة من خبرات القادة
وأوضح الأستاذ عبد العزيز
أن من أهم الأطروحات التى يراها إيجابية
أن يكون هناك  (تشريع) عربي داعم لتفعيل المسؤولية الاجتماعية للشركات و أن يتم توجيه الجزء الأكبر لمخصصات المسؤولية المجتمعية للشباب.
مشيرا  إلى أنها ستشجع الشباب على تفعيل دورهم فى العمل الأهلى والتطوعى ،  التى يصب فى قنوات التنمية الاجتماعية المستدامة بتمويل وطنى ولصالح متطلبات التنمية المحلية والمجتمعية
ومؤيدا  إعداد دراسة توضح حاجات سوق العمل في السنوات القادمة و تقديم البرامج التي تتواكب مع متطلبات سوق العمل ، و أن تقوم بتعديل برامج الجامعات بناء على تلك الدراسات ، على أن يشارك أرباب العمل و لجان استشارية من الخريجين و والأكاديميين  في وضع تلك الخطط
التي تطرح على البلدان العربية للاستفادة من الخبرات والتجارب الناجحة فى ريادة الأعمال التى يقوم بها الشباب

عبد العزيز عبد الله المعاودة
مملكة البحرين

وقد اختتم ممثل الشباب لمملكة البحرين  ، ورئيس جلسة الاستثمار فى الشباب فى منتدى الشباب العربى الأستاذ عبد العزيز عبد الله  كلمته باعتزازه بحجم الإنجازات والمشروعات العملاقة التى أنجزها الرئيس السيسى بسواعد شباب مصر مؤكدا  أنها تحقق الإسراع بالتنمية المستدامة ،  ليس فقط للشعب المصرى بل ستتيح آفاقا كبيرة  للتعاون والاستثمار فى مشروعات اقتصادية  ناجحة تحدث تمكينا اقتصادىا للشباب المصرى والعربى .

شارك هذا المقال:

جميع الحقوق محفوظة لموقع جورنال الحرية

تصميم وتطوير شركة Creative In Design