الشباب في دهاليز المشعوذين بقلم سحر السلاموني ( مدرب فن الحياة وتطوير الذات)

ليس المقصود هنا بالمشعوذين ( الدجالين) أو من يدعون معرفة الغيب ولكن هناك الكثير ممن يمارس السحر والشعوذة و اللعب بالعقول والمشاعر فتجد منهم المثقفين والكتاب والشعراء و من أهل الفن و من السياسين وأحياناً أطباء وعلماء وأيضا من الدعاة الإسلاميين وكل منهم له سحره المميز يلتف حوله الشباب في المجالس الخاصة والندوات أو من خلال وسائل التواصل الاجتماعي بحثاً عن قدوة أو شخص يعطيهم مفتاح لباب ينفذون من خلاله إلي عالمهم الجديد أو يضع لهم منهج علمي يصل بهم للنجاح و بالطبع لكل منهم دهاليزه التي يستطيع من خلالها إستقطاب عدد كبير من الشباب تحت مسميات شتي فهناك من يطلق علي نفسه العارف بالله في تاريخ الأمم ومنهم من يوهمهم أنه القائد وهو من يملك مفتاح باب السعادة والمستقبل الباهر وآخر يعطيهم وعود ان يجعلهم من المشاهير وتجد ايضا من يحدثهم بكلمات معسولة ويخاطبهم بإسم الدين وكان مفتاح الجنه بيده وآخرون كثر .. وكلا منهم له بريق وإسلوب شيطاني في إستقطاب ضحاياه وقد تفيق يوما ما وتجد إبنك فقد حماسه و ترك دراسته أو يسعي للهجرة أو مكتئب أو تكتشف أنه أصبح ملحد أو تجده إختفي فجأة ثم يأتيك مرسال ليبلغك إنه فجر نفسه ومات شهيد و لقد سمعنا عن الكثير من هذه السيناريوهات .. فأين نحن من شبابنا ؟ لماذا لا نصنع لهم القدوة أو نبرز لهم نماذج مصرية مشرفه ليحتذوا بها لماذا لا نتحدث معهم عن أحلامهم وطموحاتهم لماذا نتركهم يواجهون العالم وحدهم دون أسلحة للدفاع عن عقولهم ؟ ونتركهم في يد المشعوذين فيفقدوا الثقة بالقدوة و بانفسهم ولست أخاطب هنا الأهل فحسب بل أخاطب أيضا ضمير كل من يملك الثقافة والعلم و من يملك أدوات حقيقية تمكن شبابنا من الإرتقاء الفكري وفهم ما يحدث حولهم وكيفية تكوين وجهة نظر في الأحداث المحلية والعالمية لماذا لم نعد نهتم بالجوالة مثلا أو تكوين رابطة من الشباب أنفسهم ليستطيعوا من خلالها الإنطلاق بإبدعات فنية وموسيقية و نتبني مواهبهم لتكوين جيل جديد من الكتاب والشعراء و الممثلين و الرسامين و الموسيقين بشرط أن يكون لديه الموهبة فليس كل المصريين لاعبي كرة قدم أو رياضيين ولا انتظر الرد الساذج أن هناك كليات لمثل هذه المواهب .. فهناك الالاف خارج هذه الكليات لديهم موهبه ولا يجدون فرصة فالمجتمع يحتاج إلي المزيد من المواهب الشابة ونحتاج إلي صرح كبير لصناعة النجوم في جميع المجالات فهل أجد منكم من يمد يد العون للشباب ويكون له السبق في إقامة مؤسسة كبيرة تختص بهذه الصناعة ؟.. وللحديث بقية ..

شارك هذا المقال:

جميع الحقوق محفوظة لموقع جورنال الحرية

تصميم وتطوير شركة Creative In Design