اصل تسمية يوم الجمعة السوداء

هي الجمعة التي تأتي بعد عيد الشكر أواخر شهر نوفمبر في أمريكا، حيث تعد بداية موسم التسوق لأعياد الميلاد، فتقوم المتاجر بعمل تخفيضات كبيرة لهذا اليوم فقط.
و ترجع تسميتها بهذا الاسم إلى شرطة مدينة فيلادلفيا حيث كانوا يعملون 12 ساعة متواصلة للسيطرة على المتسوقين
‏في ‎أمريكا قد يكون اليوم كافيًا ليغطي خسائر العام كله لبعض المتاجر، حتى إن أحد أسباب تسمية اليوم بـ ‎الجمعة السوداء أن العاملين في المتاجر يسجلون الخسائر باللون الأحمر، والمكسب باللون الأسود، فنُسِب اليوم للون الحبر الأسود دلالة على حجم المكاسب
‏اليوم ٢٣/١١ يصادف الجمعة السوداء بأمريكا تدار سنوياً في نفس اليوم، حيث تخفض التسعيرة على البضائع بنسبة تصل ٩٠%، يُطال انتظار الزبائن ساعات طويلة أمام المتاجر، ويعود تاريخ منشأها للقرن ١٩ عند وقوع كساد اقتصادي كبير كاد يضرب أمريكا في ذلك الوقت مما دفع التجار لتخفيض البضائع في هذا اليوم واستمر كتقليد سنوي ثم انتشر في مختلف دول العالم .

شارك هذا المقال:

جميع الحقوق محفوظة لموقع جورنال الحرية

تصميم وتطوير شركة Creative In Design