توقيع اول اتفاق بين الشركة العربية المتحدة للشحن والتفريغ و الدولية للخدمات اللوجيستية يستهدف 500 الف طن سنويا من الحاصلات والسلع المحتلفة على مدار 5 سنوات

توقيع اول اتفاق بين الشركة العربية المتحدة للشحن والتفريغ و الدولية للخدمات اللوجيستية
يستهدف 500 الف طن سنويا من الحاصلات والسلع المحتلفة على مدار 5 سنوات

تم توقيع اول برتوكول واتفاق تعاون بين الشركة العربية المتحدة للشحن والتفريغ بالاسكندرية احدى شركات قطاع الاعمال بالشركة القابضة للنقل البرى والبحرى والمجموعة الدولية للخدمات اللوجيستية بالاسكندرية ( شركة مساهمة مصرية ) تمشيا مع دعوة الرئيس عبد الفتاح السيسى بدعم شركات قطاع الاعمال العام لتأخذ دورها فى دعم الاقتصاد القومى المصرى واستراتيجية وزارة قطاع الاعمال العام الجديدة بادارة قطاع الاعمال العام بمفهوم القطاع الخاص وهى السياسة التى حرص عليها فى كل توجيهاته اللواء بحرى اح محمد يوسف رئيس الشركة القابضة للنقل البرى والبحرى
وقع على البرتوكول كلا من الدكتور مهندس مصطفى النحاس رئيس مجلس الادارة والعضو المنتدب للشركة العربية للشحن والتفريغ بالاسكندرية كطرف اول ورجل الاعمال المصرى محمد فودة رئيس مجلس ادارة المجموعة الدولية للخدمات اللوجيستية والعضو المنتدب والذى اكد فى تصريحات خاصة انه سيتم لاول مرة القيام بالاعمال اللوجيستية من شحن وتفريغ بمعرفة قطاع الاعمال العام لحساب شركات القطاع الخاص
واشار فودة : ان هذا البرتوكول يعمل على تعزيز قطاع الاعمال العام والقطاع الخاص حرصا من القطاع الخاص على اهمية قطاع الاعمال العام بما تملكة من تاريخ وخبرات ومعدات وامكانات ضخمة غير مستغلة لدعم الاقتصاد القومى الذى ينعكس بدوره على تنشيط شركات القطاع الخاص
وذكر فودة : ان المجموعة الدولية للخدمات اللوجيستية كانت قد ابرمت برتوكول تعاون مع شركة بورسعيد لتداول الحاويات والبضائع احدى شركات قطاع الاعمال العام من الفترة من 2013 الى 2018 ويعتبر البرتوكول مع الشركة العربية المتحدة للشحن والتفريغ امتداد لهذا التعاون بين القطاعين فى ظل فكر جديد يدير الشركة الان
ومن ناحية اخرى قال الدكتور مهندس مصطفى النحاس رئيس مجلس ادارة الشركة العربية المتحدة للشحن والتفريغ بالاسكندرية : ان قطاع الاعمال العام احد دعائم القطاع الخاص لذا كان استراتيجية عملنا ادارة قطاع الاعمال العام بمفهوم القطاع الخاص وهى توجهات حرص على تأكيدها اللواء بحرى اح محمد يوسف رئيس الشركة القابضة للنقل البرى والبحرى واكدها وزير قطاع الاعمال العام اشرف توفيق وشدد عليها
ونوه النحاس : بان الشركة تعتبر من اقدم شركات الشحن والتفريغ منذ بداية الستينات ولها تاريخ من الانجازات والسمعة الطيبة فى سوق اللوجيستيات وجاء هذا البروتوكول كبادرة اولى فى التعاون بين القطاعين الخاص والاعمال العام مشيرا ان هناك استرايجية للنهوض بالشركة فى غضون سنوات قليلة والعمل على الاحلال والتجديد للمعدات والاوناش واستغلال مخازن الشركة وامكاناتها المختلفة لذا كان هذا الاتفاق الاول مع المجموعة الدولية للخدمات اللوجيستية للتعامل بين الشركتين فى مجال الشحن والتفريغ وتخزين الحبوب وشحن البضائع لمدة 5 سنوات بمعدل يصل الى 500 الف طن سنويا مع تعهد الدولية للخدمات اللوجيستية بتغطية الحد الادنى المنصوص عليه بالقرار الوزارى الذى يحمل رقم 800 لسنة 2016 فى حالة اذا ماتحقق معدل الحد الادنى سنويا
ونوه النحاس فى تصريحاته : انه من المتوقع ان يحقق هذا الاتفاق ايرادات سنويا تقدر ب من 3 الى 5 مليون جنيه
وقال ان بعد 3 سنوات من الاتفاق سيتم انشاء محطة تفريغ ألى للحبوب متكاملة كمشروع مشترك بين الشركتين بميناء إدكوالجديد وان اول سفينة ستصل خلال هذا الاسبوع الجارى
يذكر ان وزير قطاع الاعمال العام هشام توفيق كان قد كلف الشركة القابضة للنقل البحرى والبرى بإعداد خطة لانتشال الشركة العربية للشحن والتفريغ من عثرتها
يشار ان بلغت خسائر الشركة نحو 26,06 مليون جنيه منذ بداية يوليو 2017 حتى نهاية يونية الماضى مقابل 30,06 مليون حنيه خسائر خلال العام المالى السابق 2016- 2017

شارك هذا المقال: