المنظمة العربية للهلال الأحمر والصليب الأحمر تهنيء حكومة المملكة بنجاح الحج

الدكتور صالح بن حمد السحيباني

هنأ الدكتور صالح بن حمد السحيباني أمين عام المنظمة العربية للهلال الأحمر والصليب الأحمر حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وسمو ولي عهده الأمين الأمير محمد بن سلمان بنجاح موسم الحج لهذا العام والذي يأتي امتداداً للرسالة السعودية السامية في خدمة ضيوف الرحمن، وتجسيدا لرعايتها الإنسانية، مشيداً بالدور الحكومي الجبار لتوفير بيئة آمنة وسليمة لضيوف الرحمن ،وتوفير الدعم الإسعافي والطبي، بالإضافة إلى الجهود التنظيمية المميزة والتجهيزات المبكرة، إلى جانب نجاح خطط التفويج بين المشاعر المقدسة في كل يسر وسهولة بفضل الله تعالى ثم التوجيهات السديدة والمتابعة الدؤوبة من القيادة الرشيدة.

وأكد “السحيباني” على الدور النموذجي الذي تقدمه المملكة فيما يخص خبرتها الدولية في إدارة الحشود والتعامل مع كل الثقافات واللغات العالمية وتوافد الأعداد المليونية التي تأتي من مختلف أنحاء العالم وبشكل لا يتوقف على مدار العام في مواسم الحج والعمرة ، ما يجعل هذه الإدارة تخرج في أجمل منظر وأبهى صورة إنسانية من خلال استعدادات المملكة قبل وصول هذه الأعداد المهولة ، ومواصلة تلك الاستعدادات أثناء استضافة الحجاج والمعتمرين ومتابعة هذا الحراك والتقييم بعد مغادرة تلك الحشود والاستعداد لاستضافة وفود عالمية أخرى وهكذا في سلسلة لا تتوقف من العمل الدؤوب والجهود المستمرة لأداء هذه الأمانة العظيمة .

وأشار “السحيباني” إلى الجوانب الإنسانية النوعية في التجربة السعودية الرائدة بالحج حيث إن النسبة العظمى من حجاج الخارج هم من كبار السن، لذلك تعد من أكثر التجارب العالمية نجاحاً والتي تنفذ على مساحة صغيرة وكتل بشرية هائلة لا يمكن تجاوزها وفي وقت لا يمكن تغييره ، ما يدل على قدرتها المميزة وسعيها المستمر على إيجاد الحلول المبتكرة والاستعانة بالتقنيات المتقدمة لاستمرار نجاح هذه الجهود القائمة على التنسيق ومن خلال خطط مرسومة بدقة وكفاءة عالية تلامس إحتياجات ضيوف الرحمن بشكل عام ، وبشكل خاص تلك الفئات التي تلامس الاحتياجات الخاصة كالعجزة والمعوقين والنساء والأطفال.

وفي سياق استضافة خادم الحرمين الشريفين للحجاج من أسر وذوي الشهداء من بعض الدول العربية وفلسطين بخاصة ، فقد أكد “السحيباني” أن هذه المبادرة النوعية واللفتة الطيبة تأتي استلهاماً من القيادة الرشيدة لدورها الإنساني النبيل ، وتعد وفاء بحد ذاته لذوي وأسر من يقدمون أنفسهم خدمة لأوطانهم ومواطنيهم والدفاع عن أراضيهم ليعيش الناس بكل أمن وأمان ، وهي تحمل رسالة عظيمة وعطاء جليل بفضل الله – عزّ وجلّ – ثم بفضل ما تبذله حكومة المملكة في خدمة حجاج بيت الله الحرام من كل أنحاء العالم لأداء مناسك الحج والعمرة بيسر وأمان.

شارك هذا المقال:

جميع الحقوق محفوظة لموقع جورنال الحرية

تصميم وتطوير شركة Creative In Design