التقنيات الحديثة في فن الطباعة تغازل عدسة المسري

بقلم – سحر السلاموني

في وسط جمع هائل من فنانين الفوتغرافية والفنانين التشكيلين ولفيف من الشخصبات العامة و رجال الاعمال المهتمين بالفن

تم اول الامس افتتاح معرض تصوير فوتغرافي بعنوان النوبه ( بلاد الذهب ) للفنان جلال المسري ولم يكن معرض فني لعرض اللوحات الفوتغرافية فحسب ولكن كان له طابع خاص ومختلف فكانت الطباعة هي المحور الرئيسي في طريقة تقديم الفوتغرافية خلال المعرض حيث قام الفنان محمد عبد العظيم  بتقديم تصور جديد ولاول مرة يطبق داخل حدود القطر العربي في فنون الطباعة استخدم فيه التقنيات الجديده والتكنولوجيا الحديثة لعرض وطباعات اللوحات كما استخدم خامات مختلفه مثل الكليم والحرير وورق البردي والسيراميك

واكد عبد العظيم ان جميع المطبوعات عالية الجوده ثابتة الالوان ولا تتاثر بدرجات الحراره او المياه تستمر عبر الزمان وان هذه التجربه ستفتح المجال امام مصوري الفوتغرافيه لطباعة اعمالهم علي خامات مختلفة مما يتيح لهم فرصة اكبر لظهور اعمالهم وبيعها لكل من يرغب في اضافة صورة جميله لمنزلة ولا يعرف كيف يوظفها كما سيكون للسائح نصيب اذ يمكنه طبع صورته علي ورق البردي لتكون ذكري فرعونية بايدي مصرية حديثة .. ومن خلال المعرض ايضا ابدع الفنان ابراهيم البريدي فنان مرج الخيط في عرض لوحاته المصنوعة من الخيوط وقطع القماش تتناسق الوانها وتعبر عن اهل النوبه وطبيعة الحياة هناك في صوره بسيطه والوان مبهجه واكد المسري ان هذا المعرض سينتقل بعد ذلك لعرضه بمدينة الاسكندريه ثم يطير الي اليابان في اطار التعاون الثقافي الفني بين مصر واليابان .

شارك هذا المقال:

جميع الحقوق محفوظة لموقع جورنال الحرية

تصميم وتطوير شركة Creative In Design